طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

«الهيئات النسائية الموحدة في الشمال»: لا للمؤامرة على مدينتنا

أصدرت «الهيئات النسائية الموحدة في الشمال» بياناً، تناولت فيه الأحداث الأخيرة في طرابلس، وقد جاء فيه ما يلي:

«إزاء ما حدث من استغلال لمشاعر المتظاهرين، المحتجين على أوضاعهم المعيشية الصعبة، وعلى عدم تمكنهم من تفادي الوباء الناتج عن الكورونا المنتشرة بكثافة، سواء من ناحية عدم  تأمين الأمكنة اللازمة في المستشفيات، أو النقص الفادح بالأدوات الطبية الضرورية، على الرغم من رفع الأصوات المطالبة بالمساعدة، فوجئنا بأعمال الشغب التي قامت بها مجموعات مندسة وغريبة عن طرابلس، وإحراق المحكمة الشرعية داخل السرايا ثم الانطلاق إلى بلدية طرابلس حيث بدأوا بحرقها أمام أعين الجميع، ودون أن يلاقوا أي اعتراض من أية جهة أمنية أو من الجيش اللبناني. مما أدى إلى إحراقها بطريقة ممنهجة ومستفزة لمشاعرنا جميعاً.

طرابلس الحبيبة مدينة العلم والعلماء والتاريخ المجيد والحضارات القديمة والقلاع الحصينة، لن تسكت أبداً على ما حدث لها.

انها مؤامرة ممنهجة تقوم بها بعض الجماعات المأجورة الغريبة عنا وعن عاداتنا وتقاليدنا.

نرفع أصواتنا لنقول:

لا للمؤامرة على مدينتنا.

لا لتقصير المراجع المختصة بالقيام بواجباتها أمام هذا الاعتداء.

نطالب بالكشف عن المعتدين وتقديمهم للمحاكمة.

لا لتحويل ثورتنا السلمية المشروعة إلى أداة لتخريب طرابلسنا.

ونعلنُ عن وضع أنفسنا في خدمة الدفاع عن بلدنا وبكل جهودنا.

نعم لسحق المؤامرة التي تلحق الأذى ببلدنا.

مع تضامننا مع جميع أبناء طرابلس الحبيبة ولبناننا العظيم.

الهيئات النسائية الموحدة في الشمال  

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.