على الرغم من اتصال عون… و «اللقاء الثلاثي»: بري – باسيل علاقة معلقة حتى الاعتذار – جريدة التمدن
طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

على الرغم من اتصال عون… و «اللقاء الثلاثي»: بري – باسيل علاقة معلقة حتى الاعتذار

يستنكر ما نُقل وليس ما قاله!! يا للعجب!

باسيل: «خارج أدبياتنا وإسلوبنا»

 

«… هيدا رئيس مجلس.. هيدا بلطجي.. هيدا رئيس مجلس نواب.. هيدا بلطجي.

نحن منكسرلو راسوو… مش هو بكسر لنا راسنا».

بري

بالصوت والصورة

هذا بعض قليل مما نُقل عن رئيس «التيار» ووزيره للخارجية جبران باسيل…

والكلام نُقل بالصوت والصورة مما أثار النعرات.. والهيجان.. وإقترب الوضع بشكل خطير إلى حدود الفتنة…

قاله ويستنكره!!

– جبران باسيل قال في جواب على سؤال صحفي: «آسف لما سُرِّب من كلام لي في الإعلام أتى في لقاء مغلق في بلدة بترونية بعيداً عن وسائل الإعلام.

لا سيما أنه: خارج أدبياتنا، وأسلوبنا في الكلام» (!!!)

يأسف لأن الكلام نُقل وليس لأنه قاله!

ومما تقدم نجد أن باسيل أبدى الأسف لما «سُرِّب» من كلامه وليس لأنه قاله.. يا للعجب.

علي حسن خليل: «ما جرى يُظهر رئيس الجمهورية طرفاً»

 

حول ما قاله باسيل وما يجري من أحداث وما يظهر من نوايا كانت مخبأة قال وزير المالية علي حسن خليل (أمل):

– «… الخطوط الحمر سقطت.

– … يأخذون البلد إلى مواجهة لا نريدها إنما جاهزون لها أياً يكن شكلها..

– … كنا نعتقد أن رئيس الجمهورية (ميشال عون) في منأى عما يدور.

– … لكن ما جرى يُظهر أنه طرف.

– … مع المس بالرئيس بري سقطت كل الحدود التي كان (بري) يضعها أمامنا:

باسيل

لفضح الكل.

في تاريخهم.

وإجرامهم.

والقتل.

والصفقات.

والمتاجرة بعنوان الطائفية..

ولنا بعد الآن كلام آخر…».

فليسمع إن صهره قليل الأدب

 

«إذا كان هناك من يسمع، فليسمع أن صهره المفضل قليل الأدب، ووضيع، وكلامه ليس تسريباً بل هو خطاب الإنحطاط ونعيق الطائفيين أقزام السياسة، الذين يتصورن انهم بالتطاول على القادة يحجزون موقعاً بينهم».

 

«أمل»: نريد الرئيس القوي العادل الحكيم ويريدونه كإمبراطور؟

 

مصادر نقلت عن قيادة «حركة أمل» القول: «… من المؤسف أنهم ما يزالون في العام 1989 وكأنه لم يحصل شيء في البلد… كأنهم لم يعرفوا أن لبنان قد تغيّر، وأن الطائف دُفع ثمنه دم 150 ألف شهيد من كل اللبنانيين حتى وصلنا إلى الطائف وهذا الدستور الذي يحكمنا….فإن كل اللبنانيين شهدوا أداء هذا الفريق (فريق عون) ورأوا بأم العين كيف يُعمد إلى خلق أعرافٍ جديدة… لا يمكن أن نقبل أو نسمح لهم بأن يثبتوها مهما كلف الأمر… لا يريدون الطائف…. لاحظوا كيف يركز هؤلاء دائماً على «الرئيس القوي»… نحن أيضاً ودائماً مع «الرئيس القوي» الحكم العادل الذي يجمع الناس ويلم الشمل… وليس «الرئيس القوي» الذي يريدونه كـ «إمبراطور»».

مستشار بري: من لديه طيش في التعبير فليغادر

 

المستشار الإعلامي للرئيس نبيه بري علي حمدان قال متابعاً الرد على جبران باسيل وما قاله بحق الرئيس بري: «… من أخطأ يجب ان يتحمل النتائج وأن يدفع الثمن،… من لديه طيش في التعبير عليه أن يغادر الشأن العام الذي هو مساحة للكلام الرصين،… إن الإعتذار هو الحد الأدنى المطلوب من الوزير جبران باسيل… لأن الإستقرار الوطني في البلد يتطلب أشخاصاً يتحملون مسؤولية أفعالهم».

Loading...