طرابلس لبنان - سياسية مستقلة
تصفح التصنيف

دوليات

العلاقات الأهلية التركية – الطرابلسية إلى أين تتجه؟

شهدت السنوات القليلة الماضية نمواً متزايداً في العلاقات الأهلية التركية الطرابلسية في استعادة للعلاقة التي كانت قائمة بين طرابلس والدولة العثمانية، يضاف إلى ذلك ان تركيا «الأردوغانية» فتحت أبوابها واسعة على مختلف الصعد التجارية والسياحية والتعليمية فصارت مقصد الطرابلسيين. الدكتور زاهر سلطان أحد مؤسسي «الجمعية اللبنانية التركية» وعضو مجلس بلدية…

«المقاومة الوطنية الأحوازية» توجه ضربة موجعة للأمن الإيراني

تعرّضت المؤسسة الأمنية الإيرانية لـ «ضربة أحوازية» قاسية، بهجوم استهدف عرضاً عسكرياً للحرس الثوري الذي تستخدمه طهران عصا أساسية في سياسة التوسع الإقليمي والتدخل في الشؤون الداخلية لدول الجوار، مما أدى إلى مقتل 29 شخصاً منهم 12 من أفراد الحرس. ما أفقدها رشدها فعلاً فسارعت وقبل أن تنتهي من إحصاء القتلى والجرحى، إلى توزيع الاتهامات في اتجاهات عدة،…

في الحرب العالمية الثانية: جنود إستراليون (البعض وليس الكل) أخطأوا وأفرطوا في السُكر وأرعبوا الناس

السفارة الأسترالية وكل الشعب اللبناني - وخاصة في الشمال وعكار - يحتفلون بـ: - «دور القوات الأسترالية التي خاضت غمار الحرب العالمية الثانية إلى جانب القوات البريطانية في لبنان». إعلان موقف الجريدة ونحن في هذه الجريدة - وقبل أن نسجل رأينا على ضوء ما لدينا من معلومات - نؤكد على إحترامنا وتقديرنا لـ: - الدولة والشعب الأسترالي العظيم. - السفارة…

عش رجباً تسمع عجباً! ومن هي «أوماروسا نيومان» مؤلفة كتاب «المعتوه»؟

مقالة قررت كتابتها بعد ان سمعت وقرأت عن الأزمة المستمرة ما بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب والإعلام المرئي والمكتوب، وكيف تنادت الصحف الأميركية بتاريخ 15/8/2018 (حتى تلك المؤيدة لسياسة ترامب)، لتتوحد وتقول للرئيس الأميركي، أن الإعلام ليس عدو أميركا، لأن واجبه قول الحقيقة. من هنا أتوجه إلى الرئيس بالقول أنه من غير المجدي أن تهاجم الإعلام بهذه…

جاءت للتضامن مع الفلسطينيين… «شاشي نايدو» إعلامية من «جنوب أفريقيا»: مُنعت من دخول إسرائيل وشتموني ومنعوني ويدّعون الترحيب… إنه لأمر سخيف

منعت السلطات الإسرائيلية مقدمة البرامج التلفزيونية والممثلة المعروفة في «جنوب أفريقيا»، «شاشي نايدو»، من دخول «الضفة الغربية» وإسرائيل مدة عشر سنوات وذلك بعد محاولتها الوصول إلى الفلسطينيين. «لتثقيف نفسي حول النزاع الإسرائيلي الفلسطيني والأزمة الإنسانية في غزة». هكذا قالت سابقاً ثم إعتذرت - وكانت  نايدو    قد نشرت في السابق نصاً تدعم…