طرابلس لبنان - سياسية مستقلة
تصفح التصنيف

مقالات

عجائب الدنيا سبع … أما في لبنان فأكثر من 17 حسب ما وعته ذاكرتنا

في لسان العرب العجب ان ترى ما تُنكر أو ان ترى شيئاً غير مألوف ولا معتاد، والعُجْبُ: فَضْلَةٌ من الحُمْقِ. تلك المعاني اللغوية تكمن في العجائب وتتجلى في كل عجيبة. على الساحة اللبنانية يوجد لبنانيون طلقوا الأخلاق والإنسانية ثلاثاً لا يعترفون بشرعة حقوق الإنسان، }وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لا تُفْسِدُوا فِي الأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ…

قراءة في كتاب «الأثر الحميد» في مناقب الشيخ محمد رشيد

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله، وبعد: (الأثر الحميد في مناقب سيدنا الأستاذ الشيخ محمد رشيد) تأليف حفيده خادم الآثار النبوية، والإمام والمؤقت في الجامع الكبير المنصوري محمد رشدي بن خير الدين الميقاتي (توفي في العام 1350 هـ). كتاب لطيف مفيد، يجمع فيه مؤلفه مناقب وأخبار عالم كبير من علماء طرابلس الشام، هو:…

«يا عبادي أني حَرَّمْتُ الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرماً فلا تظالموا» اللهم إني مظلوم فانتصر

من شغاف قلوب منكسرة مكلومة، وصدور مأزومة ومن مواطنين حُرموا حتى عيش الكفاف كان هذا الدعاء: اللهم إني مظلوم فانتصر، لا شك بأن الله سبحانه وتعالى سينتقم من الظالمين في الدنيا قبل الآخرة، في الدنيا: يذيقهم مرارة العيش، وسوء المنقلب، وأنواعاً من البلاء والمصائب والرزايا، وفي الآخرة العذاب الأليم وبئس المصير. في القرآن الكريم ومن الحقائق التي…

قراءة في آية (الحلقة الثالثة): (الآية 77 – سورة القصص)

}وَابْتَغِ فِيمَا آتَاكَ اللَّهُ الدَّارَ الْآخِرَةَ ۖ وَلَا تَنسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا ۖ وَأَحْسِن كَمَا أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ ۖ وَلَا تَبْغِ الْفَسَادَ فِي الْأَرْضِۖ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ{ (سورة القصص – الآية 77). آية كريمة وردت في «قارون»، وكان من أغنى أغنياء قوم «موسى»، ولكنه بغى عليهم بظلمه وتكبره وعجبه بما آتاه…

«شيء مثل الياس سركيس!!»

هو عنوان مقالة الصحافي الأستاذ سمير عطاالله (إفتتاحية النهار 19 حزيران)، التي قرأتها بتأنٍ كعادتي مع مقالات الأستاذ عطاالله الغنية دائماً، ومن الواضح أنه كان يعرف مدى تواضع هذا الرئيس (سركيس) وزهده في الحياة، لذا كنت أتمنى لو أستبدل الأستاذ عطاالله كلمة «شيء» بما شاء من لغة الضاد، وهو الضليع فيها، لإنصاف هذا الإنسان، الذي ارتفع إلى ما فوق وهج…