طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

في خطوة إعتُبرت تحميلاً له مسؤولية العرقلة «كتلة المستقبل»: نتطلع لدور محوري لعون

كتلة «المستقبل» مجتمعة برئاسة الحريري

بعد إجتماعها الأخير برئاسة الرئيس سعد الحريري أكدت «كتلة المستقبل» أن:

«مهمة تأليف الحكومة من المسؤوليات الدستورية المناطة حصراً بالرئيس المكلف.

بالتعاون والتنسيق الكاملين مع رئيس الجمهورية.

وأن المشاورات الجارية مع الكتل النيابية تقع ضمن هذه المسؤوليات التي يُفترض أن تراعي في هذه المرحلة من تاريخ لبنان موجبات التوصل إلى حكومة وفاق وطني، تتعاون بمكوناتها السياسية كافة، على تحقيق الاصلاحات المطلوبة والتصدي للتحديات الاقتصادية والمالية والإدارية، التي لا مجال بعد اليوم لأي تأخير في معالجتها والتعامل معها».

دور عون

الكتلة أوضحت أنها تتطلع إلى:

«الدور المحوري للرئيس ميشال عون، في الخروج من دائرة الترقب والانتظار.

والانطلاق مع الرئيس المكلف نحو بلورة الصيغة النهائية لشكل الحكومة ومكوناتها».

كما تتطلع إلى «تجاوب القوى المعنية مع المساعي التي يتشارك فيها الرئيسان لبلوغ مثل هذه الصيغة والمباشرة بورشة العمل الحكومي».

المصادر: البيان رد على بيان لرئاسة الجمهورية

وإعتبرت مصادر «مطلعة جداً» ان بيان «كتلة المستقبل» جاء بمثابة رد على بيان المكتب الإعلامي لرئاسة الجمهورية الذي جاء فيه:

«أن رئيس الجمهورية يتعامل مع ملف تشكيل الحكومة الجديدة استناداً إلى صلاحياته المحددة في الدستور، إضافة إلى القوانين المرعية الإجراء».

«والرئيس ليس في وارد التغاضي عما منحه إياه الدستور من صلاحيات وما درجت عليه «الأعراف» المعتمدة منذ «اتفاق الطائف»، خصوصاً لجهة حقه في ان يختار نائب رئيس الحكومة وعدداً من الوزراء…».

«الأعراف» هل هي تعديل غير دستوري للدستور؟

هذا ما جاء في بيان قصر بعبدا ونسأل من أين جاءت «الأعراف» وهل هي تعديل مقنع للدستور بطريقة غير دستورية و«بوضع اليد»؟!

Loading...