طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

في الطريق إلى الانتفاض؟ مواقف للرئيس الحريري

الرئيس الحريري

بعد التعقيدات والعرقلات والأفخاخ والسعي الذي يمكن وضعه في خانة «الفتنة ضد الوحدة الوطنية»، كانت للرئيس الحريري مواقف أشبه بالإنتفاضة – وإن تأخرت – وذلك صوناً للوحدة الوطنية المهددة جدياً بالثنائيات والتفاهمات.

ومن هذه المواقف: حول مقولة «إحالة عون» لا أحد يُحيلني على أحد

جواباً على سؤال حول أن رئيس الجمهورية ميشال عون أحاله إلى باسيل للإتفاق على الحصص قال الرئيس الحريري:

– «لا أحد يُحيلني على أحد.

– أنا رئيس حكومة.

– أشكل الحكومة وأتحدث إلى جميع الأفرقاء.

– وكل فريق لديه مطالب مسجلة لديّ جميعها.

– أنا أعمل على تشكيل حكومة وفاق وطني».

عون: باسيل للرئاسة

وحول ما إذا كانت الأزمة في تشكيل الحكومة أن الباسيل هو في رأس السباق إلى رئاسة الجمهورية – كما نُقل عن – رئيس الجمهورية ميشال عون – قال الرئيس الحريري:

– «بالنسبة لي هناك رئيس جمهورية هو ميشال عون… ولا أحد يستبق الأمور».

«على الجميع التواضع»ـ و«نحن ضحينا كثيراً»

وفي مجال آخر دعا الرئيس الحريري:

«… كل الأفرقاء ان يتواضعوا ويقدموا بعض التضحيات لأجل مصلحة البلد واللبنانيين.

وعلى الجميع أن يلتفتوا إلى الوضع الإقتصادي.

إما إذا كان المطلوب من رئيس الحكومة أن يقدم هو كل التنازلات… فنحن ضحينا كثيراً».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.