طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

حمادة: قضية الأحجام والتمثيل تحولت إلى مستويات إقليمية ودولية بفعل محاولة السيطرة على الحكومة والمجلس والقضاء والجيش والأمن

الوزير مروان حمادة أعلن موقفه من العرقلات والفجور والنوايا غير الوطنية في مجال تشكيل الحكومة وما تواجهه محاولات الرئيس الحريري.

الوزير حمادة قال:

– «إن تشكيل الحكومة أضحى تفصيلاً مقارنة مع ما يواجهه البلد اليوم من عُقد كثيرة وعناد كبير.

– فالقضية التي كان يمكن حلها منذ أسابيع باعتماد الأحجام الحقيقية وبالتالي الاعتراف لـ:

– «اللقاء الديمقراطي» بتفوّقه الدرزي.

– ولـ «القوات اللبنانية» بمشاركتها المسيحية الحقيقية.

– ولتيار «المستقبل» بتمثيله الواضح للطائفة السنية.

القضية ومحاولات السيطرة

هذه القضية تحوّلت الآن إلى مستويات إقليمية ودولية.

بفِعل محاولة العهد السيطرة على:

– الحكومة.

– والمجلس.

– والقضاء.

– والجيش.

– والأمن.

– والإدارة.

أمّا الأعظم من ذلك فهو ربط حلفاء سوريا، القدامى والذين استَجدّوا، موضوع تشكيل الحكومة بملفات «التطبيع» و«العودة» و«التنسيق»،

وهي كلها مرفوضة قبل انتقال سوريا إلى حل سلمي يقوم فيه حكم متوازن ومقبول يعترف بالنأي اللبناني عن النزاعات العربية والدولية».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.