طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

السنيورة: عون قبل الرئاسة كان أشدّ المعارضين لـ «حصة الرئيس في الحكومة»!؟

الرئيس السنيورة

في حديث تلفزيوني أعلن «الرئيس فؤاد السنيورة رأيه وموقفه مما يجري على الساحة اللبنانية:

– شدد على «أهمية الالتزام بنصوص الدستور خلال عملية تشكيل الحكومة»،

طلبات لم ينص عليها الدستور

– إن «ما يُحكى عن طلبات لرئيس الجمهورية ميشال عون في تشكيل الحكومة لم ينص عليها الدستور».

– «الرئيس عون وقبل ان يكون رئيساً للجمهورية، كان من أشد المعارضين ان تكون لرئيس الجمهورية حصة في الحكومة».

– «المشكلة المستجدة في لبنان هي تلك النظرية التي يدافع عنها البعض أنه ينبغي أن يكون:

لكل خمسة نواب وزيراً يمثّلهم،

وهذا الأمر غير صحيح،

كما أنّ رئيس الحكومة غير مجبر أو ملزم بإعطاء كل خمسة نواب مقعداً وزارياً».

إفساد العملية الديمقراطية

– «أنني أعتقد أن هناك انزلاقاً في لبنان نحو مفاهيم وأعراف جديدة في عملية التأليف مما سيؤدي إلى إفساد العملية الديمقراطية ويؤدي عملياً إلى مخالفة «اتفاق الطائف» وإلى مخالفة الدستور وهذا ما لا يجوز الوقوع فيه».

مسار متعثر

– «مسار تأليف الحكومة لازال متعثراً، هذا بالرغم من المحاولات الحثيثة التي يبذلها رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري للتوصل إلى تسوية معقولة تُرضي جميع الفرقاء السياسيين».

طلبات تعجيزية

– «الحقيقة أنّ المشكلة في هذا الصدد تبرز بين الحين والآخر على شكل طلبات تعجيزية من قبل معظم الفرقاء السياسيين ومن قبل بعض النواب».

– «غالبية تلك المطالبات بنظري مخالفة للدستور.

حصة الرئيس ليست دستورية

– حيث يبدو أنّ هناك عدداً من الأمور ومن أبرزها مسألة حصة رئيس الجمهورية في الحكومة من أنه ينبغي أن تكون له حصة وازنة في الحكومة على شكل خمسة وزراء وأن تكون له أيضاً الحرية في تسمية اسم نائب رئيس الحكومة.

وهذان الأمران ليس هناك من نص عليهما في الدستور اللبناني».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.