طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

قبل وصول ومشاركة وسفر الأمير… الموقف القطري الرسمي حول مشاركة سوريا في القمة فهل تبقى «أمل» و«الحزب» يصرخان «شكراً قطر»؟

شكراً قطر

قبيل إنعقاد «القمة العربية التنموية: الاقتصادية والاجتماعية» تحرك «شباب حركة أمل» «تلقائياً» ونزعوا الأعلام الليبية ورموها وأحرقوها.

والغاية إفشال أو عرقلة عقد القمة لسببين… سبب معلن وسبب مستبطن  – حسب مصادر مشاركة في التنظيم.

السبب المعلن

السبب المعلن للتحرك هو: «عدم التعاون الكافي من قبل الحكومة الليبية في قضية الإمام موسى الصدر ورفيقيه».

السبب المستبطن

أما السبب المستبطن للتحرك فهو:

«عدم دعوة الجمهورية العربية السورية إلى المؤتمر».

وهذا الموضوع «ليس بيد لبنان – أيضاً حسب المصادر – لأن صاحبة القرار في هذا المجال هي «الجامعة العربية»».

الموقف القطري

قطر التي كان لها التقدير والشكر من «أمل» والحزب» «وشكراً قطر».

كان لها موقفاً واضحاً في هذا المجال.

– فقد أعلن وزير الخارجية القطري محمد بن عبدالرحمن آل ثاني قبل اسبوع من تاريخ المؤتمر:

– «إن الأسباب التي أدت إلى تعليق مشاركة سوريا في «الجامعة العربية» مازالت قائمة».

– وقال: «ولا نرى أي عامل مشجع على عودة سوريا… ولا يوجد حتى الآن حل سياسي».

– هذا هو الموقف الرسمي القطري فهل سيبقى شعار:

«شكراً قطر»

قائماً؟!

Loading...