طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

كَثُرت «الثلاثيات» في هذا الوطن… وفي هذه الأيام

في لبنان… فساد وإستغلال ومخاوف من الإنهيار و… كل شيء غير مفرح – حتى الآن – …

سليمان

ولكن هنا كمواقف لا يهم أصحابها شعب ولا اقتصاد ولا مصير بل إرضاء الذات أو مَن «مفروض» عليهم… الحصول على رضاهم – لأسباب متعددة المنافع بالنسبة لهم.

 

مناسبة هذا الكلام بروز شعارات وشعارات مضادة… ننشر منها شعار «الثلاثيات».

ميشال سليمان

الرئيس السابق وصف ثلاثية «حزب الله» الجيش والشعب والمقاومة بـ «الثلاثية الخشبية».

فيصل كرامي

النائب فيصل كرامي وفي ختام مناقشته البيان الوزاري للحكومة وجه التحية لثلاثية: «الجيش والشعب والمقاومة».

زياد أسود

أسود

النائب العوني زياد أسود (معروف بعدائه الشديد وكرهه لرئيس تياره جبران باسيل) طرح خلال مناقشته للبيان الوزاري ثلاثيته ومما قاله:

«هنا في الدولة ذاتها… سماسرة فساد وبائعو أحكام ومن هم دولة ضمن الدولة».

الجميّل والموسوي

في المبارزة الكلامية بين النائب نوّاف الموسوي (حزب الله) والنائب نديم الجميل (كتائب) برزت ثلاثية جديدة:

من الموسوي «الثنائية» ومن الجميل «الثلاثية» كما يلي:

ثنائية الموسوي

الموسوي قال:

1- «عون وصل إلى الرئاسة ببندقية المقاومة».

2 «وليس مثل غيره (بشير الجميل) على دبابة إسرائيلية».

الثلاثية من الجميل

الجميل رد بالقول:

3- «… ما حدا وصل على ظهر دبابة إسرائيلية… إنتوا كنتو عم تكبوا رز على الدبابة الإسرائيلية».

أنور الخليل

النائب أنور الخليل له ثلاثية في قوله حول مناقشة البيان الوزاري:

– «الفساد مستشر في الدولة».

– «وزير محاربة الفساد ماذا حارب أو فعل؟».

– «وزير تأمن له كل المستلزمات لتأمين كهرباء 24/24 كلف الدولة أموالاً طائلة لإستئجار بواخر».

– وأضاف على ثلاثيته «شطف الدرج ببلش من فوق لتحت».

بولا يعقوبيان

النائب بولا يعقوبيان لها ثلاثيتها:

فخلال نقاشها للبيان الوزاري قالت لنائب «حزب الله» حسن فضل الله:

«كلمتك رائعة وأتبنى كل كلمة فيها ولكن بعرف إنك بتعرف:

« أن «حزب الله» مشارك في توظيف المحاسيب وفي فضيحة الأكثر من 5500 موظف».

والثلاثية

وقالت: «الفساد هو إختلال وبحاجة إلى ثلاثية مقاومة ولكن من نوع آخر:

– قضاء نزيه،

– شعب يحاسب،

– وبرلمان يراقب».

والأحادية

وحول توقيع الوزراء العونيين إستقالاتهم سلفاً قبل التعيين وتسليمها لجبران باسيل قالت بولا يعقوبيان:

«… للمرة الأولى في تاريخ لبنان يتم ليّ ذراع الوزير ليوقع مسبقاً على إستقالته…

– أي إذلال لمنصب يفترض ان يحتله صاحب كفاءة وضمير…

– وزراء لا يثقون بأنفسهم

– ولا بخياراتهم

– كيف للناس ان تثق بهم؟…».

حسب النائب بولا يعقوبيان.

النائب جورج عقيص

نائب زحلة جورج عقيص (القوات) «طور» ثلاثيته وجعلها مبنية على سبع تسميات.

أما عن رأي الناس بنقاشات وخطابات وعنتريات نواب في المجلس النيابي فقد وصف رأي الناس كما يلي:

– «قلة إهتمام،

– قلة متابعة،

– قلة تركيز،

– قلة ثقة متبادلة،

– قلة تعاون متبادل،

– ود مفقود أو مستغرب،

– ثقة المجلس مجرد فولكلور لم يعد يُطرب أحداً».

ثلاثية غسان حاصباني: مقومات الدولة، الجيش والشعب والمؤسسات والدولة هي الشرعية الوحيدة

حاصباني

نائب رئيس مجلس الوزراء غسان حاصباني (القوات) أعلن عما يشبه «خريطة طريق» لعملهم – كقوات -في الحكومة الجديدة.

ومما أعلنه:

– «… سنعمل بإنتاجية داخل الحكومة، لكن لن نقبل بتمرير الأمور تحت راية العجلة».

– «… إن القوات اللبنانية ستواصل لعب دورها الرقابي الإيجابي أي الدور المعتاد لأي وزير…».

– «… على الدولة أن تحافظ على مقوماتها، وهي:

– الجيش،

– والشعب،

– والمؤسسات،

وإذا أراد الشعب مشاركتها يكون ذلك من خلال هذه المقومات وحدها.

وأي قرار يجب أن يؤخذ من خلال الدولة، فهي الشرعية الوحيدة».

محرر «التمدن»

هناك مئات الثلاثيات… ولكن المجال في الجريدة لا يسمح لأكثر في هذا العدد..

ونأمل أن نتمكن من المتابعة في أعداد قادمة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.