طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

العلم والخبر لـ «جمعية اللقاء المشرقي»

اللقاء المشرقي

صدر عن وزير الداخلية نهاد المشنوق علم وخبر تحت الرقم 1247 بأخذ العلم بتأسيس جمعية باسم «اللقاء المشرقي»، وفي ما يأتي النص الحرفي للعلم والخبر:

»إن وزير الداخلية والبلديات،

– بناء على المرسوم رقم 3 تاريخ 18/12/2016،

– بناء على قانون الجمعيات الصادر في 3 آب 1909 ولا سيما المادة السادسة منه،

– بناء على التعميم رقم 10/أم/2006 تاريخ 19/5/2006 وتعديله رقم 15/أم/2008 تاريخ 12/9/2008،

– بناء على الإعلام المقدم إلى وزارة الداخلية والبلديات من مؤسسي الجمعية المسماة: «اللقاء المشرقي» والمسجل لدى المديرية الإدارية المشتركة برقم 1411 تاريخ 31/5/2017،

– بناء على اقتراح مدير عام الشؤون السياسية واللاجئين،

يُقرّر ما يأتي:

المادة الأولى:

أخذت وزارة الداخلية والبلديات علماً بتأسيس الجمعية المسماة:

«اللقاء المشرقي»،

مركزها، بيروت – الأشرفية – شارع عبدالوهاب الانكليزي – العقار رقم 32 – ملك ايلي عيسى جزرا، غاياتها:

1- ضمان توازن الجماعات اللبنانية في المجتمع وتساوي شراكتها في الحكم والنظام والدولة والسلطات والإدارات والأسلاك والمؤسسات العامة.

2- صون حرية المواطن في كل جوانب حياته الخاصة والعامة، لا ؟سيما حرية المعتقد.

3- المناداة بالخصوصية التعددية اللبنانية والحرص عليها وتغليبها على ما عداها من اعتبارات.

4- الحفاظ على مقومات الدور والوجود المشرقي ديمغرافياً وجغرافياً من ضمن مسلمة العيش المشترك.

5- الحفاظ على هوية المسيحيين وثقافتهم المشرقيتين من ضمن الهويات الوطنية لجماعاتهم وانتمائهم العربي.

6- التواصل مع المشرقيين حيث وجدوا بهدف حثهم على الانخراط المفيد في مجتمعاتهم حفاظاً على الدور والوجود من ضمن نهج الحوار والانفتاح وقبول الآخر المختلف عملاً بمبدأ التنوع في الوحدة، ومع مراعاة القوانين والأنشطة المحلية السارية المفعول.

7- اشراك العلمانيين واللاهوتيين في أعمال الجمعية تحقيقاً لأهدافها.

8- عقد المؤتمرات واللقاءات والاجتماعات والحلقات الحوارية بالمواضيع الداخلة في أهداف الجمعية.

9- إصدار مختلف المطبوعات عن أنشطة الجمعية وسائر المواضيع الداخلة في أهدافها وتوزيعها، وذلك بعد الاستحصال على التراخيص اللازمة.

10- التواصل مع سائر الجمعيات التي تُعنى بالوجود والدور المشرقي ديمغرافياً وجغرافياً تزخيماً للجهد المطلوب للحفاظ على الأرض والشراكة والهوية الوطنية وللحد من هجرة المسيحيين من المشرق حفاظاً على خاصية التنوع الديني والحضاري في هذه المنطقة من العالم.

على ان تُطبق البنود المذكورة أعلاه وفقاً للقوانين والأنظمة المرعية الإجراء وبعد موافقة المراجع المختصة.

المؤسسون

المؤسسون السادة:

– معالي الوزير جبران جرجي باسيل،

– معالي الوزير سليم جان جريصاتي،

– ايلي نجيب الفرزلي،

– كريم ماناس باقرادوني،

– د. عبدالله رشيد بوحبيب،

– حبيب أدمون افرام،

– جان مارون عزيز.

– ممثل الجمعية تجاه الحكومة: السيد حبيب ادمون افرام.

المادة الثانية:

على الهيئة التأسيسية استكمال إجراءات تأسيس الجمعية والدعوة إلى انتخاب هيئة إدارية خلال مهلة سنة من تاريخ نشر العلم والخبر في الجريدة الرسمية.

المادة الثالثة:

على الجمعية المشار إليها ان تتقدّم من وزارة الداخلية والبلديات في الشهر الأول من كل سنة بلائحة تتضمن أسماء أعضائها وبنسخة من موازنتها السنوية ومن حسابها القطعي السابق والا تعرّضت لتطبيق أحكام القانون المنشور بالمرسوم رقم 10830 تاريخ 9/10/1962 وتعديلاته.

المادة الرابعة:

يبلغ هذا العلم والخبر حيث تدعو الحاجة.

بيروت في 19 حزيران 2017

وزير الداخلية والبلديات

نهاد المشنوق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.