طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

في «إمبراطورية الحزب المستقلة» الوفود الإيرانية تكثف حضورها في «الضاحية»

«على وقع العقوبات الأميركية على إيران، وتوسعها لتشمل الحرس الثوري،

وبانتظار ما ستحمله اللائحة الجديدة التي تتحدث عن عقوبات تستهدف المزيد من عناصر «حزب الله» ومن يدور في فلكه،

رُصدت في الأسابيع الماضية حركة لافتة لوفود إيرانية في بعض مراكز «حزب الله»،

وبعضها يضم شخصيات في الحرس الثوري،

جالت على مسؤولين سياسيين وميدانيين في الحزب،

وعرضت معهم التطورات في المنطقة،

وما قد تحمله الأشهر المقبلة، من عقوبات أميركية،

وتصعيد اسرائيلي على المحور الإيراني،

والخطوات الواجب اتباعها بين فصائل وأجنحة طهران في المنطقة».

«ليبانون ديبايت»

Loading...