طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

هدر… عون يسكت… وأبو فاعور يعترض… وباسيل يبرر! 30 مليون ليرة لسفر وزيرين مع مديرين عامين إلى البرازيل للمشاركة في معرض يشمل «فن الطبخ»!… إنه تقشف؟!

في جلسة مجلس الوزراء التي عُقدت يوم الخميس في 25/4/2019 في قصر بعبدا برئاسة رئيس الجمهورية ميشال عون حدثت مشادة بل مشاحنة بكلام غير مناسب.

المشاحنة بدأت عندما إعترض وزير الصناعة وائل أبو فاعور (الإشتراكي) على:

تخصيص مبلغ 30 مليون ليرة لسفر:

– وزير الزراعة حسين اللقيس (أمل)،

– ووزيرالتجارة الخارجية حسن مراد (ممثل نواب «حزب الله» السنّة)،

– ومعهما مديران عامان،

– وموظفون في وزارتيهما،

إلى البرازيل للمشاركة في معرض يشمل فن الطبخ.

أبو فاعور دعا إلى تقليص الوفد وبالتالي التوفير على الخزينة.

وسأل عن «جدوى الإنفاق على سفر من هذا النوع في وقت الحاجة إلى عصر الإنفاق!!».

الإصلاحي باسيل يعترض: «خط أحمر»؟!

وزيرالخارجية جبران باسيل الموصوف بأنه «أعظم من يحاضر في فضيلة الإصلاح» إعترض على إعتراض أبو فاعور وما طالب به، وقال: «المبلغ لا يتجاوز 30 مليون ليرة وهذا خط أحمر (!!!) ومشاركة لبنان مفيدة في العلاقات التجارية»(!!!) وهنا سارع ايلي أبو صعب إلى مساندة باسيل دون أي فهم للقضية(!!!) ولكن ابو فاعور أصر وسانده  وزير «الإشتراكي»أكرم شهيب مما أدى إلى تقليص الوفد والاكتفاء بمشاركة وزير واحد والأعضاء طبعاً.

عون صامت

بالرغم من كل هذا الحوار الساخن والصوت المرتفع من هنا وهناك، لوحظ سكوت رئيس الجلسة– رئيس الجمهورية ميشال عون الذي لم يتدخل لا لحماية الخزينة من هدر غير مبرر ولا لإيقاف صهره باسيل ورفيقه بوصعب عن إعتراض غير مبرر أيضاً؟!!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.