طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

بعد زيارته الرئيس الحص مطمئناً… السنيورة: «نحتاج إلى جهد كبير لاعادة الاعتبار لدولة يتمّ تقاسمها وتوزيع مغانمها»

الرئيس سنيورة في منزل الرئيس سليم الحص

استقبل الرئيس سليم الحص الرئيس فؤاد السنيورة في زيارة إطمئنان إلى صحته، في حضور مستشار الرئيس الحص د. رفعت البدوي، وتطرق البحث إلى الأوضاع الداخلية.

الرئيس السنيورة

بعد اللقاء قال الرئيس فؤاد السنيورة للإعلاميين:

«إنها متعة دائمة لي بأن أتشرف وأزور الرئيس سليم الحص لما يربطني به من تاريخ طويل، فهو كان أستاذي وأنا أدين له بالوفاء، والتجارب الطويلة التي عشناها والدور الوطني الكبير الذي قام به الرئيس الحص».

المشكلات لا تعالج بالمراهم

«لقد انتهت الحكومة من إقرار الموازنة، وهو عمل جيد وطيب، ولكن الكل يعلم أن مشكلات لبنان لم تعد تُعالج فقط لا بالمراهم ولا بالحلول المالية فقط على أهميتها وضروريتها، بل هناك حاجة إلى القيام بإصلاحات حقيقية».

الإصلاح فعل إيمان

«الدرس الذي يجب أن نتعلمه جميعاً في لبنان أن الإصلاح ليس قصيدة حماسية تُلقى من على المنابر، بل هو فعل إيمان وعملية مستمرة تقتضي مثابرة ورؤية واضحة من أجل التلاؤم والتكيف مع المتغيرات».

تقوم به الأمم القادرة لا المجبرة عليه

«الإصلاح تقوم به الأمم عادة عندما تكون قادرة عليه، وليست مجبرة، لأنها عندما تقوم به مجبرة يكون الإصلاح مُكْلِفاً وموجعاً أكثر».

«وبالتالي، قد يكون عُرضة للكثير من الأخطاء أو يصبح غير كاف، وهذه هي الحال التي نحن فيها الآن، حيث نحتاج فعلياً إلى جهد كبير لاعادة الاعتبار للدولة اللبنانية التي يتم تقاسمها وتوزيع مغانمها على الأحزاب الطائفية والمذهبية والميليشيوية».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.