طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

إنفاق وليس هدراً… 41 مليون ليرة «لمراقبة أعمال في قصر بيت الدين» لينتقل إليه الرئيس مدة عشرين يوماً صيفياً

أصدر رئيس الجمهورية ميشال عون المرسوم رقم 4727 الذي قضى بـ:

«نقل إعتماد من إحتياطي الموازنة العامة إلى موازنة رئاسة الجمهورية لعام 2019».

– المبلغ: 41 مليوناً و833 ألف ليرة لتغطية نفقات الاستشارات ومراقبة التجهيزات لزوم الإشراف على أعمال المتعهد شركة «Hicon» الموكل إليها إجراء صيانة بعض الأقسام في المقر الصيفي لرئاسة الجمهورية في بيت الدين.

حسب ما جاء في المرسوم 4727.

نسأل ونسأل

ونسأل 41 مليوناً للمراقبة، فكم دفعنا للأشغال؟

ونسأل هل هناك ضرورة لهذا الانفاق، بل هل هناك ضرورة أصلاً لإنتقال الرئيس ميشال عون إلى بيت الدين لتمضية حوالي «20 يوماً صيفياً» إذا كنا نبحث عن «إصلاح» وخفض نفقات؟

قد يكون ضرورياً؟!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.