طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

أيهما الأصدق: النائب ستريدا جعجع أم المحافظ رمزي نهرا؟!

ستريدا جعجع

زيارة رئيس «التيار العوني» جبران باسيل (وزير الخارجية) إلى بلدات في قضاء بشري وما رافقها من رفع يافطات وما تضمنته من تعابير وكلام، خلقت سجالاً وتصريحات ومواقف متباينة بين القواتيين (تُعتبر بشري معقل «القوات» وهي مسقط رأس رئيس الحزب سمير جعجع) و«العونيين».

بين جعجع ونهرا

وكان لافتاً ما صدر عن النائبين ستريدا جعجع وجوزيف إسحق من:

– توضحيات حول اليافطات المرحبة بزيارة باسيل،

– وما قاله لستريدا جعجع المحافظ رمزي نهرا،

– وما أصدره من تعاميم بهذا الخصوص.

ومما جاء في البيان:

«… تحضيراً لزيارة باسيل قام مسؤولو «التيار الوطني الحر» بالاتصال برئيس بلدية قنات أنطوان سعادة المنتمي إلى «القوات» وقدموا له، حسب الأصول، طلباً بوضع لافتات ترحيبية فأعطى الأذن ووُضعت اللافتات حسب الأصول… لكن فوجئنا صباح اليوم بوضع لافتات في بلدات عدة دون الرجوع إلى السلطات المحلية… وبعد التأكد ان قائمقام بشري ربى شفشق لم تكن على علم باللافتات التي رُفعت، فقد عمدت النائب ستريدا جعجع إلى الاتصال بمحافظ الشمال رمزي نهرا الذي لم يؤكد إعطاء أي ترخيص ووعدها بازالتها.

لذلك، وإزاء هذا التمادي بمخالفة القوانين وتحدي أهلنا في قضاء بشري، نطلب من الأهالي وكعادتهم ان يتحلوا بالشجاعة والرجولة والحكمة، وألا يقوموا بأي رد فعل على التصرفات غير القانونية للوزير باسيل والتي ظهرت في أكثر من منطقة في لبنان».

جعجع

بعد ذلك وفي نفس اليوم أصدر مكتب النائب ستريدا جعجع بياناً أوضح فيه انه بعد البيان المشترك للنائبين جعجع وإسحق المشار إليه أعلاه:

«فوجئنا بوجود تعميم من المحافظ رمزي نهرا لرئيس «إتحاد بلديات بشري» ايلي مخلوف ورئيس «بلدية حصرون» جيرار السمعاني يُعطي الأذن بتعليق اليافطات المرحبة بزيارة باسيل إلى بشري (بتاريخ 14 حزيران) وعلى عكس ما أبلغها نهرا به».

تعميم نهرا

نهرا

وقد نُشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صورة تعميم قالت أنه صادر عن المحافظ والذي جاء فيه حرفياً:

«جانب إتحاد بلديات بشري وبلديات بشري الجبة

بمناسبة زيارة معالي وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل إلى منطقة بشري الجبة الاطلاع وأخذ العلم بموافقتنا على تعليق يافطات الترحيب بمعالي الوزير وذلك خلال زيارته إلى قضاء بشري بتاريخ 15/6/2019.

14/6/2019

محافظ لبنان الشمالي

رمزي نهرا

– حسب مواقع التواصل.

نهرا ينفي

النائب ستريدا جعجع قالت أنها إتصلت بنهرا الذي أكد لها عدم صدور أي تعميم عنه في هذا الخصوص، وأكد انه «سيصدر أوامره للسلطات المحلية من أجل إزالتها (يافطات الترحيب بباسيل) باعتبار انها رُفعت من دون احترام القوانين المرعية الإجراء».

من نصدق؟

بين ما قالته النائب ستريدا جعجع وما نقلته عن المحافظ رمزي نهرا، أيهما الأصدق، أم ان التعميم مزوّر، وهذا ما يستدعي إجراء تحقيق لمعرفة الحقيقة ولمحاسبة المرتكب!

وحتى يعلم الناس من:

الأصدق بينهما؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.