طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

زيارة مدججة بالسلاح والمصفحات … ما قيمتها؟

رئيس التيار العوني «التيار الوطني الحر» جبران باسيل قام بزيارة لمدة ساعتين إلى طرابلس.
وبما أننا لم نجد من يؤيد الزيارة أو يرغب بتبريرها فإننا ننشر ما قاله سياسي وطني حول الزيارة وماذا حققت.
المعارضون ماذا قالوا؟
سياسي، وطني غير طائفي، معارض للزيارة قال انها:
«زادت الأجواء سوءً وتوتراً على مختلف المستويات وخطابه إستفزازي في كل مكان حل فيه حتى لو «مرّ خطفاً فيه».
وتابع: «ما فائدة زيارة مدججة بالسلاح والملاّلات والمئات من الأمنيين المرافقين والحارسين لموكب مسؤول(!!!)
إضافة إلى الأمنيين المحيطيين – حتى لا نقول المحاصرين – لمعارضي زيارته والمعتصمين رفضاً لكل طروحاته المناقضة للوحدة الوطنية…».
ما فائدة زيارة كلفتنا عشرات الملايين من مالنا – نحن الشعب دافع الضرائب – في خزينة تشكو الإفلاس وتبحث عن قرش من هنا أو هناك لحماية الخزينة من الانهيار التام؟!
نكتفي بهذا
ولأننا لا نريد ان نزيد الوضع حدة وسوءً نكتفي بهذا القدر مما قاله السياسي الوطني،
الذي قال لـ «التمدن» كلاماً خطيراً…
نكتفي…
نعم نكتفي بالإشارة إليه عَلَّنَا نجد من يسعى:
لحماية الوطن
وحماية الدولة
وحماية وحدة المجتمع مِن مَن يصفهم البعض بأنهم مدّعو ذلك «وهم الوالغون في مستنقع نشر الأحقاد والأكاذيب وأهل النفاق والشقاق».
كل الأمل بأن لا يكون بين المسؤولين من يحمل هذه الصفات أو ان يستحق وصفه بها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.