طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

صلاح سلام يكرّم السفيرين د. وليد البخاري ود. فوزي كبارة

صورة جامعة

رئيس تحرير «جريدة اللـواء» صلاح سلام أقام مأدبة غداء تكريمية على شرف سفيري:
– المملكة العربية السعودية في لبنان وليد بن عبدالله بخاري،
– ولبنان في السعودية فوزي منذر كبارة.
الحضور
– بحضور الرؤساء: أمين الجميل، ميشال سليمان وفؤاد السنيورة،
– النائبين ياسين جابر وفؤاد مخزومي، نائب رئيس مجلس النواب السابق فريد مكاري،
– الوزراء السابقين: محمد يوسف بيضون (أبو يوسف)، د. خالد قباني وناظم خوري، النائب السابق سليم دياب،
– محافظ بيروت زياد شبيب، أمين عام وزارة الخارجية هاني شميطلي، رئيس «جمعية الأعمال اللبنانية – الهولندية» محمد خالد سنو، رئيس مجلس إدارة «بورصة بيروت» غالب محمصاني، رئيس «مجلس الاستثمار اللبناني في السعودية» محمد شاهين، رئيس مجلس إدارة «مجموعة باتشي القابضة» نزار شقير، مدير عام «شركة الدولية للمعلومات» جواد عدرة، قنصل دولة جامايكا في لبنان خليل زنتوت، مؤسس ورئيس مجلس إدارة «Butec» د. نزار يونس، رئيس «هيئة الدفاع عن حقوق بيروت» صائب مطرجي، رئيس «تجمع أبناء بيروت» محمد أمين الداعوق، المحامي عثمان عرقجي، الإعلامي أحمد الغز، ود. حسام عاكوم ووليد بساتنه.

السفيران البخاري وكبارة مع الرئيسين سليمان والسنيورة

صلاح سلام
صاحب الدعوة صلاح سلام القى كلمة قال فيها:
«نلتقي لنؤكد مرة أخرى على العلاقات الأخوية بين لبنان والشقيقة الكبرى المملكة العربية السعودية من خلال تكريم السفيرين النشطين العزيزين وليد بخاري وفوزي كبارة».
وأضاف: «كلنا يعلم أن العلاقات بين البلدين الشقيقين ضاربة في جذور التاريخ، وهي أقوى من موجات الاستفزاز والافتراءات التي تحاول بين الفينة والأخرى إبعاد لبنان ليس عن بلاد الحرمين الشريفين فحسب، بل وخطفه من حضن عروبته الأصيلة».
وأكد سلام أن «علاقات الأخوة والتعاون بين لبنان والمملكة تبقى قوية ومتماسكة لأنها قامت على تلك الأسس الصلبة من المشاعر الأخوية المنزهة عن المصالح والأنانيات. وهي اليوم تتجدد في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي العهد الأمير محمد بن سلمان».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.