طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

رأي الناس حول خطاب السيد حسن نصرالله

أسئلة حملها مندوب «التمدن» للناس ولأخذ رأيهم بعد العدوان الإسرائيلي وخطاب السيد حسن نصرالله:
– قرار الحرب والسلم بيد من؟
– وهل لبنان كدولة وأنت كمواطن قادر على تحمل نتائج ما أعلنه الحزب؟
سؤالان توجهت بهما «التمدن» إلى بعض المواطنين وعُدنا بالإجابات التالية:
الجيش هو صمام الأمان
محمد الدرج (موظف – القبة) قال:
«يجب ان يكون القرار الأول والأخير للدولة وليس لأي حزب أو تيار،
في لبنان يوجد رئيس ومجلس نيابي وحكومة، أي هو دولة في لبنان والجيش اللبناني هو من له الحق بالتصدي للعدوان، وهو صمام الأمان».
اينقصنا «فوضى حرب»
أحلام علبي (متقاعدة – أبي سمراء) قالت:
«نحن ضد ان ندخل في حرب لأننا نُحَاربُ إقتصادياً ومادياً ومعنوياً ولا ينقصنا «فوضى حرب»، وغير قادرين ان ندفع الثمن. والقرار يجب أن يكون صادراً عن الدولة في حال حدوث أي طاريء».
هناك تنسيق بين المثلث: الأميركي الإيراني الإسرائيلي
عمر طرطوسي (رئيس «جمعية الغد» – المعرض) قال:
«ليس فقط قرار الحرب والسلم بيد «حزب الله» بل لبنان كله بيده فمن مطار ومرفأ، ومؤسسات، وأنا هنا لست بصدد التهجم بل التحدث عن واقع، ويُثبت كلامي ما حدث في 7 أيار، حيث قال نصرالله أنه «يوم مجيد»، أما ما يقال عن حرب فأنا أشك بذلك.
لو لم يكن هنالك تنسيق بين المثلث الأميركي الإيراني الإسرائيلي، لإغتالت اسرائيل المسؤول في الحزب في واحدة من خطاباته في الملعب الشهير على بُعد مرمى حجر من طائرات الـ MR الصهيونية وقد فعلتها أيام كان هنالك قادة حقيقيين صادقين أمثال الموسوي الذي اغتالته بكل سهولة».


نحن في حالة حرجة
سالم علي (صاحب محل الكترونيات – ساحة الكورة) قال:
«نحن في حالة حرجة جداً، وكما نرى فإن الأوضاع لا تُطمئن، ولسنا قادرين على دفع ضريبة (نتائج حرب) عن أحد، فإذا كانت إسرائيل ستضرب أي بلد يخص «حزب الله» فنحن ضد التدخل في أي معمعة، ولكن إذا ضربت لبنان فإن حق الرد هو للجيش».
في 2006 «خربت» بيوتنا
سعيد اللداوي (تاجر دراجات هوائية – الكورة) قال:
«يجب أن يكون القرار بيد الدولة اللبنانية، ويجب قبل ان يأخذ «حزب الله» أي قرار مراجعة الدولة اللبنانية، ونحن غير قادرين على تحمل أي ضربة، لأننا في حرب 2006 خربت بيوتنا.
غير منطقي الدفاع عن إيران
فاروق الحاج (تاجر – كرم القلة) قال:
«إذا كانت الحرب الإسرائيلية على أي دولة – أيران مثلاً – لا أوافق أن يكون الرد من عندنا من لبنان ابداً، أما إذا كانت إسرائيل ستعتدي على لبنان وقتها كلنا مع الرد».
سليم النمل

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.