طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

التيار العوني: إنسحاب نواب وتراجع شعبي

يميناً: إفرام، روكز

التيار العوني (الوطني الحر) يعاني في هذه المرحلة من صدمة وراء صدمة،
فمن إنسحاب منتسبين مؤسسين
إلى إنسحاب نواب
إلى النية لدى آخرين
حتى أصبح الوضع في غاية «التضعضع» بين «عبادة الشخص» و«أحقية الثورة».
ومما سُجل في هذا المجال نذكر:
النائب نعمة إفرام
أعلن نائب كسروان – جبيل «نعمة جورج إفرام» انه بات خارج التكتل العوني (لبنان القوي) وقال:
«كنت متحالفاً مع التيار وأصبحت متمايزاً، وأنا مستقل وأصبحت خارج تكتل «لبنان القوي» وبتنا بثورة وهي ثورة الحق».
مضيفاً «لا يجب أن نُجِيبُهم بورقة،
وأنا مع إسقاط الحكومة وتغييرها لاعادة الثقة
مع انتخابات مبكرة مع نفس القانون الانتخابي
وإعادة الأموال المنهوبة».
النائب شامل روكز
نائب كسروان جبيل شامل روكز (صهر الرئيس ميشال عون وعديل جبران باسيل) أعلن انسحابه من «التكتل العوني» (لبنان القوي) وقال:
« … أنا لا أجتمع مع التكتل… ولست عضواً فيه».
النائب أغوب بقرادونيان
النائب أغوب بقرادونيان (رئيس حزب الطاشناق) قالت أوساطه المقربة جداً انه ينوي الإنسحاب من التكتل العوني (تكتل لبنان القوي).

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.