طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

فؤاد نبيه المطرجي رجل علم وقيم

الراحل فؤاد مطرجي

أكتب كلمتي هذه وكلني أحاسيس ومشاعر تقدير وإحترام لرجل عرفته في إنشغال دائم وسعى بلا حدود ليحقق آمال ومستقبل أجيال تتطلع نحو الغد الأفضل.

– عَرِفَتْهُ «التمدن» ضيفاً عزيزاً يروي لها ولأهل طرابلس التي أحبها حتى الرمق الأخير محطات في حياته المليئة بالعمل والنجاح (نأمل أن نعيد نشرها بعد الإنتخابات).

– إنه أب التعليم المِهني والتقني في:

– طرابلس.

– وزغرتا.

– وديرعمار.

– بل في كل لبنان.

– وكان بشخصيته ورسالته منارة للعلم والجدية.

– حازم في كل ما فيه مستقبل ومصلحة تلاميذه وعددهم بالآلاف.

– محبٌ، ناضجٌ، مؤمنٌ، صادق ومعطاءٌ من قلبه.

– متطلع دائماً إلى مرضاة الله والضمير في كل أعماله وفي سعيه لتحقيق أهدافه في تخريج شباب تزودوا بالعلم والمعرفة والضمير المِهني والأخلاق الكريمة.

– إنه قامة وقيمة وصاحب تاريخ طويل هذا التاريخ الذي يحكي قصة رجل من بلدي عمل بصبر وجدية وبعلم غزير وبأخلاق رفيعة.

– وبضمير لا ينام.

– وبحزم عادل.

– وبصبر.

– إنه الرجل الذي لا يُنسى.

– إنه فؤاد نبيه المطرجي.

من محطات حياته

– مواليد سنة 1916.

– حاز شهادة مهندس معاون من «مدرسة الصنائع» في بيروت عام 1937.

– بمنحة من وزارة التربية تخصص في إدارة المدارس الصناعية في «جامعة ديلكارت» في «ولاية نيوأورلينز» – الولايات المتحدة الأمريكية.

– فور عودته عُين مديراً لـ «المدرسة المهنية في الشمال» في الميناء – شارع المحطة.

– مدير عام مساعد للمديرية العامة للتعليم المهني في لبنان عام 1956.

– في عهد رئيس الجمهورية الإصلاحي فؤاد شهاب ورئيس مجلس الوزراء الشهيد رشيد كرامي سنة 1959 صدر مرسوم تعيينه مقرراً للجنة – التعليم المهني في لبنان.

– أسس سنة 1969 «المدرسة المهنية» في زغرتا وأدارها مباشرة لغاية 1971 حيث عُيِّن الأستاذ سايد جعيتاني مديراً لها.

– بإشرافه المباشر تم بناء وتجهيز المهنية الضخمة في دير عمار والتي عُهِدت إدارتها إلى المهندس مصطفى قاسم الذي أدارها بنجاح كبير.

– وفي عام 1980 بلغ السن القانونية للتقاعد فأُحيل للتقاعد ومنحه الرئيس الياس سركيس وسام المعارف المذهب تكريماً وتقديراً لما قدمه للتعليم وللأجيال وللبنان طيلة حياته.

– وفي صبيحة يوم الإثنين 19 آذار 2018 رحل عن عمر ناهز الـ 102 سنتين.

Loading...