طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

بدعوة من «قطاع المرأة» في «العزم» و«دار العلم والعلماء»… «الرواية السعودية تجليات نثرية… وواقع المرأة» في حوار مع الروائي السعودي «هاني النقشبندي»

قطاع المرأة في «تيار العزم»، نظم بالتعاون مع «دار العلم والعلماء» لقاء حوارياً مع الروائي والإعلامي السعودي هاني النقشبندي،  تحت عنوان:

«الرواية السعودية تجليات نثرية أم رصد  للواقع الاجتماعي والسياسي وواقع المرأة».

بحضور ثلة من المفكرين والإعلاميين والناشطين والمهتمين بالإعلام والأدب والرواية.

عبدالرزاق قرحاني

كلمة «دار العلم والعلماء» القاها رئيس مجلس إدارته عبدالرزاق  قرحاني، متناولاً تاريخ مدينة طرابلس وميزاتها العلمية والتجارية والحضارية عبر التاريخ.

وتناول «دوافع تأسيس الدار بتوجيهات من الرئيس نجيب ميقاتي لتكون لبنة تعيد للمدينة دورها في مجال العلم والمعرفية».

رندة صادق

كلمة قطاع المرأة في «تيار العزم» القتها رندة صادق وعرضت فيها:

السيرة الذاتية للضيف.

مؤكدة على أهمية هذا اللقاء والحوار مع الروائي السعودي النقشبندي ومسيرته الإعلامية والثقافية.

هاني  النقشبندي

الروائي هاني النقشبندي تحدث عن مسيرته الصحافية التي «لم تكن سهلة في ظل التضييق على الحريات الفكرية في العالمين العربي والغربي»:

«لا يوجد  أي إعلامي في العالم لا يخضع لادارة مؤسسته الإعلامية التي تكون في معظم الأحيان مُسيّسة».

«وهذا ما دفعني للاتجاه نحو كتابة الرواية التي تُعد مساحة أوسع للحرية يستطيع من خلالها الروائي إيصال الرسالة الإنسانية السامية».

متعة العمل الروائي

وقال: «أن لذة العمل الروائي تكمن في نصه:

– فصحيح أن الرواية عبارة عن قصة بشكل أساسي، ولكن جزءاً كبيراً من أهميتها يتمثل في تقنية النص».

– و«لكل إنسان قصته الجميلة،

– أما التميز والإتقان فيظهران في كيفية تقديم هذه القصة»،

– أن «عمل الروائي يتلخص في:

– تخيل صورة سينمائية،

– وكتابتها كنص مقروء،

وهنا تبدو براعة الروائي الحقيقي».

المرأة وواقعها

وفي حديثه عن المرأة وواقعها، رأى الروائي النقشبندي:

«أن إرادة التغيير تبدأ من عندها وأن صمتها يجعلها مُشَارِكَةً في ظلم نفسها قبل ظلم الآخر لها».

هدية تذكارية

وفي الختام تم تقديم هدية تذكارية للروائي النقشبندي باسم الجهة المنظمة للقاء.

لقاء مع رئيس «جامعة العزم» د. فريد شعبان

سبق اللقاء جولة للضيف المحاضِر على:

– «مؤسسات العزم»،

– «مركز العزم الثقافي»،

– «كلية الإعلام» في «جامعة العزم»،

– «مدرسة العزم للفنون والحِرف».

ود. رامز معلوف

– حيث التقى رئيس الجامعة أ. د. فريد شعبان وعميد «كلية الآداب والعلوم» فيها د. رامز معلوف.

Loading...