طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

الصفدي: تعاوننا للانتصار على الإحباط

أقيم لقاء في قاعة طرابلس، بدعوة من أحمد الصفدي دعما لخيار الرئيس سعد الحريري بإعادة ترشيح الدكتورة ديما جمالي للانتخابات الفرعية في المدينة، بحضور الأمين العام لتيار «المستقبل» أحمد الحريري وجمالي وفاعليات وأصدقاء ومخاتير وكوادر طرابلسية. وخلال اللقاء قال الصفدي: «أعرف جيدا حجم الوجع في أحياء المدينة، والحسرة في نفوس أهلنا، لكني مؤمن بأن الأمل كبير جدا بأن نحقق النهوض بطرابلس، وأن نرفع عن أحيائها غبار الحرمان الذي أنهك الناس في حياتهم اليومية، وأضعف إيمانهم بالسياسيين».

أضاف: «كل ذلك، دفعني اليوم الى التأكيد بأن يدنا الممدودة للتعاون مع الرئيس الحريري إنما هي للانتصار على حال الإحباط واليأس، ووضع الأسس القوية لإطلاق ورشة إنقاذ حقيقية لطرابلس. فنحن نريد أن تكون طرابلس شريكة فاعلة وبحصة وازنة في خطة الحكومة الإنقاذية، كي تكون مدينتنا في موقعها الوطني الصحيح، وبما يتناسب مع دورها التاريخي وحاضرها ومستقبلها، وسنتمسك بحقوقنا، لأننا نحب مدينتنا وأهلها، ولأن طرابلس تستحق الحياة».

وتابع: «تحالفنا ثابت مع الرئيس الحريري وقد كرسه النائب والوزير السابق محمد الصفدي في انتخابات  2018 حين راهنا على الثقة التي أولانا إياها أهلنا في طرابلس والشمال بعد مسيرة طويلة إلى جانب الوزير السابق محمد الصفدي، حافلة بالعمل المضني والنجاحات والتضحيات، وكسبنا الرهان. واليوم نتابع المسيرة التي أطلقها الوزير الصفدي».

وأردف: «لأن الوزير الصفدي ثابت في قناعاته، ومطمئن إلى أن تحالفه مع الرئيس الحريري يصب في مصلحة طرابلس والشمال وكل لبنان، فإننا اليوم نخوض هذا الاستحقاق مجددا معا، داعمين لخيار الرئيس الحريري، لأننا لمسنا لديه، نية صادقة وإرادة قوية، لإنصاف مدينتنا وشمالنا الحبيب في الإنماء وتنفيذ المشاريع».

وختم: «لنا ملء الثقة بأن إبنة طرابلس، الدكتورة ديما جمالي، وبالتعاون مع نواب وقيادات المدينة، ستحمل هموم طرابلس وحاجات أهلها إلى البرلمان ، وستوظف كل قدراتها وعلاقاتها في سبيل تنمية وتطوير مدينتها».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.