طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

الأمين: «عون» لم يجد لشكر «بوتين» إلاّ «عبارة الدفاع عن الأقليات المسيحية»

الأمين

كتب علي الأمين في «جنوبية» التي يرأس تحريرها تحقيقاً موسعاً وموثقاً بعنوان:

«لماذا يحرص محور الممانعة وحلفاؤه على توفير فرص نجاح نتنياهو؟».

وركز في بداية هذا التحقيق على حدث تسليم رفات الجندي الصهيوني (زخاريا باومل) الذي قُتل في المعركة بين الجيش العربي السوري وجيش العدو الصهيوني في 1982 في منطقة «السلطان يعقوب».

وختم علي الأمين تحقيقه الشامل قائلاً:

«فيما كان الرئيس اللبناني ميشال عون في زيارته قبل أسبوعين إلى موسكو، لا يجد ما يشكر عليه بوتين سوى مواقفه «المدافعة عن الأقليات المسيحية في المشرق»،

وهذه هي العبارة الساحرة التي تجعل إسرائيل، كما الأسد كما «حزب الله»، وبمعزل عن الشعارات المتقابلة،

يتقاطعون على مصلحة تهميش الأكثرية وتشتيتها،

باعتبارها تشكل الخطر الفعلي على الاحتلالات من أي جهة أتت على امتداد الدول العربية، وعلى إسرائيل وإيران في المشرق العربي».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.