طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

اجتماع إيجابي بين ميقاتي والسنيورة

علمت «التمدن» ان الاجتماع الذي حصل في بيروت، بين الرئيسين نجيب ميقاتي وفؤاد السنيورة، والذي خُصِّص لبحث موضوع انتخابات المجلس الشرعي الاسلامي الاعلى في محافظة الشمال، كان في غاية الايجابية، وقد اسفر عن اتفاق بأن تكون المعركة الانتخابية خالية من اية تشنجات، وان تسود خلالها الروح الديمقراطية، مع السعي المشترك لايصال من بإمكانهم إحداث تطوير نوعي في عمل المجلس الشرعي.
ومن النقاط الهامة التي تم الاتفاق عليها، ان تترك لائحتا «العزم» و«المستقبل» مقاعد شاغرة، وذلك لتخفيف حدة التنافس، والافساح في المجال امام المرشحين المستقلين اذا كانوا يمتلكون حيثيات تساعدهم، وكذلك من اجل عدم اغلاق الباب امام تبادل الاصوات بين اللائحتين.
وقد علق احد المطلعين على مضمون الاتفاق، بأنه «اتفاق على التنافس، في اطار تشاركي هادئ مفتوح على التعاون، لأن الفريقين يدركان جيداً ان طرابلس والشمال، والساحة السنية تحديداً، لا تتحمل في الوقت الحاضر المزيد من الشرذمة والخلافات، علما ان معظم المرشحين الذين يملكون حظوظا في النجاح، هم في الاساس قريبون من مختلف القوى السياسية في طرابلس والشمال».
وعلى هذا الاساس تشكلت لائحة «العزم» من 4 مرشحين، تاركة 3 مقاعد شاغرة، وهي تضم: عبد الاله ميقاتي، عبدالرزاق قرحاني، احمد الامين، امير رعد.
في المقابل تشكلت لائحة «المستقبل» من 5 مرشحين، تاركة مقعدين شاغرين، وهي تضم: هاشم الايوبي، بلال بركة، محمود بصبوص، اسامة طراد، فايز سيف.
وحتى طباعة هذا العدد لم يُعلن عن تشكيل لوائح اخرى تنافس لائحتي «العزم» و«المستقبل»، فيما حصلت انسحابات من المعركة، ومن المنسحبين المعلنين: رامي فري وفؤاد طرابلسي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.