طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

المرشح د. هاشم الأيوبي: «باستطاعة «المجلس الإسلامي الشرعي الأعلى» القيام بالكثير لمصلحة الطائفة والوطن والأمة»

د. الأيوبي

العميد الدكتور هاشم الأيوبي تقدم بترشيحه لعضوية «المجلس الإسلامي الشرعي الأعلى»،
وكان قد شغل مناصب عديدة على الصعيد الأكاديمي، من:
– رئيس لـ «قسم اللغة العربية» في «الجامعة اللبنانية» (الفرع الثالث)،
– إلى عميد «معهد الفنون الجميلة».
وفي حديث إلى «التمدن» وعن ترشحه قال:
– «منذ عملية التهجير التي تعرض لها مسلمو الكورة والقلمون والبترون مع مجموعة من مواطنيهم في صيف 1976 بدأ «الهم المشترك» عند مسلمي طرابلس والشمال ومسلمي هذه المناطق،.
– فالجميع يمثلون وحدة متكاملة من النسيج الوطني لمجتمعاتهم وعلى علاقات قديمة وجيدة مع مواطنيهم في جميع المناطق.
– «ومن ناحية أخرى وبعد إعادة إعمار القرى ورجوع أهلها إليها وإعادة الالتحام بنسيج مناطقهم الوطني، فإنه من واجبهم العمل مع إخوتهم في «المجلس الإسلامي الشرعي الأعلى» في مختلف المجالات الوطنية والثقافية والعلمية والاجتماعية لما فيه الخير والعدل للجميع».
الثوابت
وقال: «مع المحافظة على هذا العيش وطريقته في مناطقهم، نسعى دائماً للمحافظة على الثوابت التالية:
– وحدة المسلمين في كل مكان ليس من منطلقات طائفية أو مذهبية بل وطنية ومصلحة عامة حتمية.
– كما نسعى إلى توثيق وتمتين هذا التكامل الطبيعي والتاريخي مع كل المناطق إنطلاقاً من طرابلس والشمال والمكرس منذ مئات السنين».
مصالح الطائفة والوطن والأمة
– المرشح العميد د. هاشم الأيوبي ختم قائلاً:
– «إن «المجلس الإسلامي الشرعي الأعلى»، حسب قناعاتنا، يستطيع عمل أمور كثيرة في هذا المجال لما فيه مصلحة الطائفة ومصلحة الوطن والأمة».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.