طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

إلى رئيس الحكومة ووزير طرابلس…ولكل مسؤول عن قضايا طرابلس ومصالحها: من يخون المدينة بحرف المعرض عن الغاية منه؟

من الأعلى يميناً: الرئيس سعد الحريري، الوزير محمد كبارة، الوزير رائد خوري والوزيرة السابقة ريا الحسن

في العدد 1567 الصادر بتاريخ 20/9/2017، نشرت «التمدن» محوراً بعنوان:

– «من يخون المدينة بحرف المعرض عن الغاية منه؟».

تضمن تنبيهاً من «خطر نوايا خبيثة على «معرض الدولة اللبنانية» الرسمي الوحيد «معرض رشيد كرامي الدولي في طرابلس» لتحويله إلى مكاتب و… لمؤسسات فاشلة بدلاً من تشغيله»،

– ونشرنا أيضاً مقالاً بعنوان: «يوم قال الشهيد رشيد كرامي لا… لإشغال المعرض إلاّ كمعرض»،

– ومقالاً بعنوان: «إلى الوزيرة ريا حفار الحسن: إحذري أصحاب النوايا ولا تحملي وزر فشل المعرض».

وقد علمت «التمدن» من مصادر خاصة انه «بعد مشروع «مكاتب» «المنطقة الاقتصادية الخاصة» الذي يستهدف المعرض، هناك نية لتحويل قسم منه إلى ورشة تدريب لعمال النجارة والموبيليا في المعرض أيضاً.

وكأن طرابلس خلت من المراكز والمعاهد والمؤسسات التي يمكن إقامة الورشة فيها.

ولم يعد البعض يرى سوى «معرض رشيد كرامي الدولي» للقضاء عليه باستخدامه لغايات وأهداف ومشاريع لا تمت بصلة إلى هذا الصرح الذي يُفترض إستعماله للغايات التي أنشىء من أجلها فقط لا غير».

دعوة إلى الرئيس الحريري والوزير كبارة

وأمام هذه النوايا الخطيرة والخبيثة تدعو «التمدن» رئيس الحكومة سعد الحريري والوزير الطرابسي الوحيد في هذه الحكومة محمد كبارة وكل مسؤول في طرابلس وعن مصالحها:

إلى «تحمل المسؤولية،

ووضع حد لاستهداف المعرض،

والسعي لتشغيله حسب الأصول،

وكذلك العمل على صيانة مرافقه التي أصبح معظمها مهدداً بالانهيار نتيجة الاهمال.

وكذلك تعيين مجلس إدارة، صاحب اختصاص، لإدارة هذا المرفق»!

وزير الإقتصاد له دوره وعليه واجب حماية المعرض وتشغيله

بالرغم مما بلغنا عن دور مشبوه لوزارة الإقتصاد ونواياها بالنسبة لطرابلس ومعرض لبنان فيها.

بالرغم من ذلك فإننا لا نقبل الكلام والمقولات التي تبلغنا والتي لم نستطع حتى الآن التأكد من صحتها.

الوزير العوني رائد خوري ما دوره وهل فعلاً وافق على تخريب المعرض؟

ولكن هذا لا يعفينا من أن نسأل وزير الإقتصاد «العوني» رائد خوري:

1- هل صحيح أنك وافقت على إستعمال مبان في المعرض كمكاتب وملحقاتها للمنطقة الإقتصادية؟

2- هل صحيح أنك وافقت على تحويل مبان في المعرض إلى ورشة ومركز تدريب مهني لعمال الصناعات الخشبية؟

3- هل ترى أنك مقصر بحق طرابلس ومعرض لبنان فيها بإهماله وعدم رعاية مبانيه وصيانتها؟

4- هل ترى بأنك مقصر بحق طرابلس ومعرض لبنان فيها بعدم تشغيله؟

– أسئلة تفرض نفسها.

شهادة فشل للجميع

إن الوضع الحالي للمعرض:

– شهادة فشل مريع لجميع المسؤولين في أي موقع كانوا.

– ودليل على النوايا الشريرة والخبيثة ضد طرابلس وكل ما يعود عليها بالخير.

الأمر خطير… خطير.

Loading...