طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

النزاع القضائي بين إدارتي «معرض رشيد كرامي الدولي» ومستثمر فندق «كواليتي إن»… أين صار؟

فندق «كواليتي إن»

النزاع القضائي بين إدارة «معرض رشيد كرامي الدولي» ومستثمر «فندق كواليتي إن» الذي تعود ملكيته للمعرض بدأ سنة  2015، وقد نشرت «التمدن» تحقيقاً شاملاً في عددها رقم 1549 الصادر بتاريخ 15/3/2017 بعنوان: «فندق معرض طرابلس «كواليتي إن» إلى أين؟». تضمن ملعومات موثقة عن الخلافات بين الجانبين والتي وصلت إلى نزاع قضائي.

قرار بالإخلاء

وفي العدد رقم 1561 الصادر بتاريخ 21/6/2017 نشرت «التمدن» نص القرار الصادر عن القاضي المنفرد المدني في طرابلس الناظر في قضاء الأمور المستعجلة السيدة جويس عقيقي، والصادر بتاريخ 6/5/2017، والذي نص على:

نص القرار

«إلزام المدعى عليها «شركة خدمات وإنماء الفنادق والمعارض الدولية ش.م.ل.» بإخلاء الفندق وتسليمه مع فرشه وأثاثه فوراً للمدعي (مجلس إدارة المعرض) تحت طائلة فرض غرامة إكراهية عليها قدرها 200 دولار أميركي عن كل يوم تأخير في تنفيذ القرار».

… والإشغال مستمر

مصادر متابعة ذكرت لـ «التمدن» في حينه «أن الشركة المستثمرة مازالت تشغل الفندق، وبالرغم من صدور قرار عن مجلس إدارة المعرض، قبل أكثر من سنة، بفسخ العقد، وهذا القرار صادقت عليه سلطة الوصاية (وزارة الاقتصاد) ولكن الشركة لم تنفذ».

قبيطر: أطلقنا «مزايدة» لم يوافق عليها الوزير آلان حكيم

وكان رئيس مجلس إدارة المعرض (السابق) حسام قبيطر قد ذكر في حديث إلى «التمدن» (العدد 1557 الصادر بتاريخ 17/5/2017) «أن عقد الاستثمار ينتهي في 30/6/2017، وقد أطلق مجلس الإدارة مزايدة قبل ستة أشهر من تاريخ انتهاء العقد (بحسب القانون) ولكن لم يصدق عليها وزير الاقتصاد (آلان حكيم) على الدعوة للمشاركة في المزايدة بالرغم من انه كان يجب إجراء هذه المزايدة حتى ولو هناك نزاع قضائي بين إدارة المعرض والمستثمر». ومن جديد أكدت مصادر مطلعة: «أن النزاع القضائي بين الطرفين مايزال قائماً، بعد استئناف المستثمر لحكم قاضي الأمور المستعجلة والقضية مستمرة بانتظار حكم قضائي مبرم يضع حداً لهذا النزاع». «وان المستثمر:

– تجاوز مدة الاستثمار،

– كما لا يقوم بتسديد المستحقات المترتبة عليه،

– ولا يلتزم بدفع الغرامة الإكراهية التي نص عليها حكم القاضي المنفرد جويس عقيقي». أضاف المصدر: «وباستمرار الوضع على ما هو عليه ما يزال المعرض محروماً من أحد أهم مصادر دخله المالي حتى الساعة».

Loading...