طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

كما ان اللغة الانكليزية هي الأولى في إعلانات رمضان، كذلك في ترانيم عيد الميلاد وإعلاناته، على حساب لغتنا الأم العربية… لماذا؟

د. الياس خليل زين…

تُستخدم اللغة الإنكليزية، على نطاق واسع، في كافة أوجه الحياة في لبنان، بما في ذلك المناسبات الدينية، الإسلامية والمسيحية على السواء. ويأتي ذلك، مع الأسف الشديد، على حساب لغتنا الأم العربية.

في الميلاد كما في رمضان!

وفي هذا المقال بالذات، نتناول اللغات التي تُستخدم في نصوص الإعلانات التجارية، لترويج السلع المنخفضة الأسعار، وفي الترانيم والتراتيل الميلادية.

وكنا قد نشرنا في «التمدن» بتاريخ 2 آب 2017 مقالاً، تناولنا فيه لغة الإعلانات المنشورة في الصحف، وفي اليافطات الخاصة بشهر رمضان المبارك.

وتبين ان اللغة الانكليزية هي الأولى المستخدمة في الإعلانات، وذلك على حساب لغة الضاد الجميلة.

في «اليوم العالمي للغة العربية»: الإنكليزية الأولى؟!

 وفي الوقت الذي كنا، في لبنان والوطن العربي وفي العالم، نحتفل بـ «اليوم العالمي للغة العربية» في 18/12/2017، كانت جوقات عيد الميلاد ترنّم وترتل من على شاشات التلفزة باللغة الانكليزية، في غالبية الترانيم فيما كان نصيب العربية القليل منها، وعليه، قررنا ان يتناول هذا المقال، إهمال اللغة العربية غير المبرر في هذه المناسبة الدينية المجيدة.

التراتيل بالإنكليزية ما عدا قليلها

ونذكر في هذا السياق: أقام حزب لبناني كبير إحتفالاً ميلادياً، تَوَّجَهُ بالتراتيل الإنكليزية أولاً، ولم يترك للعربية إلاّ القليل القليل، غير ان رئيس الحزب، الذي يتكلم العربية والإنكليزية والفرنسية، القى كلمة شكر في نهاية الاحتفال باللغة العربية، والحمد لله.

لماذا لا نرنّم باللغة العربية؟

ولعل السؤال الذي يطرح نفسه هو: لماذا لا نرنم باللغة العربية، ما دامت، الترانيم باللغة الإنكليزية مترجمة ومعرّبة منذ عشرات السنين، وهي تحمل الوزن واللحن والنغم والجمال ذاته؟!

نقول هنا: أين نحن؟

نحن نرمم في لبنان، حيث ان لغته هي العربية ومنذ الإستقلال عام 1943 أضحت اللغة الرسمية الأولى للجمهورية اللبنانية.

بابا الفاتيكان في لبنان: «اهتفوا لي بالعربية»  

وفي هذا السياق، عندما زار البابا يوحنا بولس الثاني (اليوم القديس) لبنان في العام 1997، ولدى زيارته «كنيسة حريصا» إستقبله الشباب وهم يهتفون باللغة الفرنسية غير انه رفع يداه مخاطبهم بالقول: «إهتفوا لي باللغة العربية». «وعلى مواطن أي دولة أن يستخدم لغته الأم أولاً».

إهمال إستخدام العربية خطر على مستقبلها

وهنا نشير إلى حقيقة مريرة، ان إستخدام لغات أجنبية، على حساب اللغة الأم، قد يُشكل خطراً مميتاً عليها، لا محالة. وهذا ما جرى للغة اللاتينية، التي كانت اللغة العالمية الأولى في القرون الغابرة، وخاصة في عهد الإمبراطورية الرومانية.

أين اللغة اللاتينية اليوم؟

لقد إندثرت وانبثقت منها أو عنها لغات خمس جديدة هي: الإيطالية والفرنسية والإسبانية والبرتغالية والألمانية، وتعود أسباب إندثار اللاتينية إلى اللهجات المحلية المختلفة التي إستخدمتها شعوب البلدان الخمسة هذه.

فتحولت اللهجات إلى لغات جديدة مستقلة عن اللاتينية، بمرور الزمان.

في طرابلس: إعلانات ميلادية بالإنكليزية… يا للعجب؟!

وفي مدينة طرابلس وجوارها بالذات، تستخدم شركة «سامسونغ»  (Samsung) الكورية الجنوبية على سبيل المثال، إعلاناتها، بالإنكليزية، سواء خلال شهر رمضان (انظر «التمدن» 2 آب 2017)، وكذلك خلال عيد الميلاد، والإعلانات هي عبارة عن ترويج لسلعة واحدة، لبيعها بسعر مخفض، لمناسبة العيد. وتنشر هذه الإعلانات على لوحات كبيرة ومتوسطة الحجم وقد شاهدت بعضها في «شارع المعرض»  الممتد ما بين طرابلس والميناء، وكذلك الحال على الطريق الرئيس لمدخل طرابلس الجنوبي.

وجامعة كبرى خاصة – إعلاناتها الميلادية بالإنكليزية… لماذا؟

وعلى صعيد الجامعات، أقام طلاب جامعة خاصة في شمال لبنان حملة كبرى، قبل حلول العيد، إمتدت من 20/11/2017 إلى 7/12/2017، وشملت هذه الحملة كافة فروع الجامعة على الأراضي اللبنانية، كما تعاونت مع جمعيات أهلية ومدنية في المناطق للمساعدة في جمع تبرعات للمحتاجين والفقراء.

– وفي هذا السياق، نشرت، بالإنكليزية، طالبة مقالاً في الجريدة التي يصدرها الطلبة، باللغة الإنكليزية، تحث الناس على التبرع بالأموال والثياب والألعاب وسواها، لتوزيعها على المحتاجين.

– ولقد إحتل المقال نصف صفحة في الجريدة (الحجم 38*30سم) بينما نُشرت خمسة إعلانات باللغة الإنكليزية 100٪.

– والإعلانات الخمسة تناشد القراء ان يتبرعوا بالألعاب والألبسة والبطانيات والمواد الغذائية وسواها.

ومما جاء في أحد الإعلانات بالإنكليزية: دعونا نُسّر سوية بـ «فرح الميلاد» و«روح الميلاد».

وجامعة كبيرة في كسروان: ترانيم بالإنكليزية

وكما في الشمال، كذلك في جبل لبنان (كسروان) نظمت جامعة كبيرة حفلة ميلادية، تخللتها ترانيم غالبيتها الساحقة بالإنكليزية، واستغرقت الحفلة أكثر من ساعة وذلك في اليوم الأول من العام 2018. ونقلت فعاليات الحفلة محطة تلفزيونية معروفة.

ولعل اللافت في الأمر، ان عريفة الحفلة كانت تتكلم بالإنكليزية أولاً وأحياناً بالعربية.

ماجدة الرومي ترنّم بالعربية أولاً

غير ان الفنانة ماجدة حليم الرومي، رنمت ترانيم ميلادية لمدة ساعة، من على شاشة «تلفزيون لبنان» في 21/12/2017. وكانت لغة الترانيم الساحقة العربية، سواء الترانيم المترجمة والمعرّبة، أو الترانيم العربية الأصيلة.

وهنا، لا بد من الإشارة إلى ان ماجدة الرومي، كما نلاحظها، لا ترنم خلال عيد الميلاد، في كل عام، إلاّ بالعرببة أولاً.

«سوبر ماركت»: دليل إعلاني باللغات الثلاثة

ونختم هذا المقال، بدليل صدر عن «سوبر ماركت» يتألف من 24 صفحة (29*22سم)، بالألوان على أنواعها.

باللغات الإنكليزية والفرنسية والعربية.

وهنا تحتل اللغة الفرنسية صفحة كبيرة من نصوص الإعلانات المرفقة بالسلع المخفضة الأسعار. ولا بد من الإشارة إلى ان الدليل يذكر ان «السوبرماركت» يملك سلسلة من المحلات تصل إلى 11 من طرابلس إلى بيروت.

كم كلمة في كل لغة؟

دعونا نلقي نظرة سريعة على لغات هذا الدليل الجميل في إخراجه، وخاصة الغلاف الخارجي الأول:

فرنسياً

تحتل الكلمات الفرنسية على هذا الغلاف المرتبة الأولى (25 كلمة) منها كلمات المعيادة بالميلاد والسنة الجديدة.

عربياً

ثم ان العربية احتلت المرتبة الثانية (12 كلمة).

إنكليزياً

والإنكليزية (7 كلمات فقط).

وأما صفحات الداخل، فنجد:

صفحات كاملة بالفرنسية،

أو صفحات كاملة بالإنكليزية،

أو صفحات باللغات الثلاث.

وكل عام وأنتم بألف خير.

Loading...