علاقات طرابلس – زغرتا تتجذر بتوقيع «مذكرة تعاون» بين «إتحاد بلديات قضاء زغرتا» و«غرفة تجارة طرابلس والشمال» – جريدة التمدن
طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

علاقات طرابلس – زغرتا تتجذر بتوقيع «مذكرة تعاون» بين «إتحاد بلديات قضاء زغرتا» و«غرفة تجارة طرابلس والشمال»

فرنجية ودبوسي يوقعان المذكرة

وقّع «إتحاد بلديات قضاء زغرتا» «مذكرة تعاون» مع «غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس ولبنان الشمالي» «بهدف إطلاق المشاريع الإنمائية التي تسعى إلى تحقيق المنفعة الوطنية العامة».

زعني خير

رئيس الإتحاد زعني خير شكر السيد طوني سليمان فرنجية «لمشاركته في هذه الإحتفالية»، وقال:

«لنا الشرف الكبير أن نوقع «مذكرة التعاون» بين «إتحاد بلديات قضاء زغرتا» و«غرفة طرابلس ولبنان الشمالي»، ونخص بالتقدير الرئيس توفيق دبوسي الذي إستطاع أن يسجل لغرفة الشمال نقلتها النوعية وجعل منها مركز إستقطاب لكافة السفارات والقناصل والهيئات الإقتصادية والفاعليات اللبنانية عموماً والشمالية خصوصاً، ولروح الإنفتاح على كافة المكونات الوطنية لكي يجعل من «طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية»، فإنعكست هذه الحركة إيجاباً على الحركة الإقتصادية بشكل عام».

توفيق دبوسي

رئيس الغرفة توفيق دبوسي قال:

«من الطبيعي أن نكون دائماً معاً لتتحقق قيامة لبنان من «طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية». وأُعرب عن أهمية وجود الشخصية القيادية الواعدة السيد طوني سليمان فرنجية وتقديري لرئيس الإتحاد الصديق زعني خير، ونحن بالعقل والقلب معاً».

وقال: «إن مبادرة «طرابلس عاصمة لبنان الاقتصادية» هي خارطة طريق ونريد أن نتعاون مع «إتحاد بلديات قضاء زغرتا» ومع كل الغيارى على إعتمادها لأن لبنان والمجتمعين العربي والدولي يحتاجان «طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية» وكذلك كل شمال لبنان».

طوني فرنجية 

السيد طوني سليمان فرنجية قال:

«إننا نشهد اليوم التوقيع على «مذكرة تعاون» ليس بين «إتحاد بلديات قضاء زغرتا» و«غرفة طرابلس» وحسب وإنما بين طرابلس وزغرتا حيث نرى أهمية كبرى في تجذر تلك العلاقات في وقت نتابع فيه التطور الكبير الذي تشهده الغرفة ويتوجب نقل هذه التجربة المتقدمة إلى كافة المناطق الشمالية.

لتتضافر كافة الجهود لتكون طرابلس عاصمة اقتصادية ولدور حيوي لها وللشمال

وأعتقد أن مركز الثقل سيقع على الغرفة والإتحاد (إتحاد بلديات قضاء زغرتا) للتعويض عن الفترات الماضية، ويضاف إلى ذلك أن هناك طاقات كبيرة يجب أن تتضافر معها جهود كافة المكونات لتكون «طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية» وليكون لطرابلس والشمال الدور الحيوي المنتظر.

فيها المرفأ والترانزيت مع العراق وإعمار سوريا وطاقات بشرية وهي مصادر غنى

لأن مصادر الغنى كامنة فيهما وهي غنية بمواقعها من:

– مرفأ،

– إلى حركة ترانزيت مع العراق،

– إلى إعادة بناء وإعمار سوريا،

– إلى طاقات بشرية متقدمة عن غيرها.

ولا نحتاج معها إلى مُنح أو خطط دعم بل نريد إطلاق ورشة عمل كبيرة مثل كرة الثلج لنشهد حقبة من النمو الاقتصادي نتجاوز معه الإنحدار والنكسات ونسير في الطريق الصحيح».

Loading...