طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

مأتم رسمي وشعبي للسيدة سلمى حبيب… كرياكوس: «كانت خادمة ومعطاءة لكل الفقراء والمسـاكين»

الراحلة مع ابنها انطوان وزوجته كلود

في الميناء شُيعت السيدة سلمى فاضل حبيب، والدة رئيس «جمعية إنماء طرابلس والميناء» الرئيس السابق لمرفأ طرابلس أنطوان حبيب، في مأتم رسمي وشعبي أقيم في «كاتدرائية مار جاورجيوس» – الميناء، بمشاركة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ممثلاً بوزير الدفاع يعقوب الصراف، رئيس الحكومة سعد الحريري ممثلاً بالنائب سمير الجسر، وعدد من الوزراء والنواب ومسؤولين أمنيين وعسكريين ونقابيين وأصدقاء وعائلة الفقيدة.

المطران كرياكوس

ترأس الصلاة لراحة نفسها المطران أفرام كرياكوس (ممثلاً البطريرك اليازجي) وشاركه في الصلاة المطران جورج بوجودة (ممثلاً البطريرك الراعي) والمطران إدوار ضاهر والمطران مطانيوس الصوري والأسقف يوحنا بطش وكهنة وآباء وشمامسة.

المطران كرياكوس القى كلمة تأبين قال فيها:

«نودّع اليوم بحضوركم هذه المرأة الفاضلة التي كانت إمرأة تقية تخاف ربّها قبل كل شيء، والرّب يعرف خفايا القلوب، ونحن لا نستطيع أن نحكم إلا على الظواهر والظاهر يُعلمنا، وشهادتكم تُعلمنا أن هذه المرأة كانت مربية لعائلة كريمة وكانت خادمة ومعطاءة لكل الفقراء والمساكين، وهذا ما جعل الله يرافقها في كل حياتها، والآن وهي ترتاح وترقد بالجسد تنتقل نفسها إلى ربّها لكي تأخذ المكافأة الحقيقية التي تستحقها، لذلك فنحن نصلي من أجل راحة نفسها ونطلب من الله أن يعزي قلوبكم جميعاً».

Loading...