طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

رئيس غرفة طرابلس يتابع تطلعات أصحاب محلات سوق القمح

للمرة الثالثة على التوالي يؤكد توفيق دبوسي رئيس غرفة طرابلس ولبنان الشمالي إهتمامه المتواصل  وسعيه الدؤوب للإستجابة الى متطلبات تطوير وإنماء منطقة سوق القمح والجسرين حيث كانت الجولة الميدانية التي قام بها مؤخراً الى المنطقة وتداول في تطلعات أصحاب المؤسسات التجارية فيها وضرورة العمل على إدخال التحسينات المطلوبة لتأهيل تلك المنطقة على كافة المستويات كما جرى التداول بمختلف الطرق والسبل الآيلة الى إظهار الصورة الحيوية التي إعتاد عليها أبناء التبانة والمناطق المحيطة بها، «لأننا نعتبر أنفسنا جزءاً أساسياً  من هذه المنطقة ومعنيين برعاية تطويرها  وتحديثها ولطالما كنا نتلمس الظروف المساعدة وبشكل خاص المؤثرات الأمنية لنعاود تأكيدنا على إهتمامنا بهذه المنطقة العزيزة علينا والتي تتسم بطابع الأولوية، بالرغم من انه يتوجب علينا إعطاء الإيضاحات اللازمة باننا لا يمكننا كغرفة تجارية التدخل المباشر في إيجاد الحلول المساعدة على إخراج المنطقة من الحالة التي هي عليها حالياً إذا لم تبادر الدولة عبر مؤسساتها الإدارية العامة وكذلك السلطة المحلية المتمثلة بالبلدية الإستجابة لما تطلبون من تلك المراجع القيام به وحينما زرتم في وقت سابق غرفة طرابلس ورفعتم الصوت عالياً لم نتأخر عن إجراء الإتصالات السريعة بالمهندس نبيل الجسر رئيس مجلس الإنماء والإعمار إتصالاً هاتفياً وكذلك بلدية طرابلس لأننا لا يمكن إلا ان تكون مطالب منطقتكم وكل منطقة من طرابلس موضع إهتمام إستثنائي ورعاية داعمة والسعي لتوفير كل السبل الآيلة الى إظهارها بأحلى صورها لا سيما أننا نعرب عن إصرارنا في كل حين على أن طرابلس هي عاصمة إقتصادية للبنان».

ولفت دبوسي الى أن «مذكرتكم المطلبية التي بتنا على إحاطة بكافة بنودها ومضافينها ستكون موضع إهتمام ومتابعة من جانبنا بحيث لا يمكن لنا نترك حالة أو مكان في طرابلس إلا ونريد ونسعى في تحويله من خاصرة ضعيفة الى نقطة قوة».

Loading...