طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

كامل مقدم وهواية إقتناء السيارات القديمة

كامل مايز مقدم يهوى إقتناء السيارات القديمة، وهي هواية بدأت معه منذ ريعان شبابه حتى الآن.

مقدم تحدث عن هذه الهواية إلى « التمدن»:

«لقد وُلدت وترعرعت في بيت تراثي تُزين جدرانه وزواياه الفوانيس والسجاد والأسلحة القديمة، مما دفعني للتعلق بالتراث والأصالة والتاريخ وانعكس ذلك على شخصيتي وذوقي ومزاجي في بناء بيتي الخاص الذي يحمل طابعاً تاريخياً قديماً، وأيضاً اهتمامي وحبي للسيارات القديمة التي تعيدني إلى حقبات تاريخية جميلة وتذكرني بماضٍ جميل له مكانة في نفسي».

أضاف: «على سبيل المثال سيارة «سيتروان 60» (Citroene 60) القديمة تذكرني بالمرحوم والدي الذي كان يقود سيارة من هذا الموديل، والسيارات الأميركية القديمة تعود بي إلى أيام جدي كمال الدين سلهب وأناقته وعزه، وسيارة «فورد» القديمة (موديل الأربعينيات) التي تجعلني أعيش فترة جدي لوالدي المرحوم راشد مقدم مع كل ومضاتها التي اعتز بها.

وسيارة «بيجو» القديمة تذكرني بالرئيس الفرنسي الراحل جيسكار ديستان الذي كان يستخدمها أثناء حملته الانتخابية عام 1974، وسيارة «مرسيدس 220» القديمة تذكرني برؤساء لبنان أمثال بشارة الخوري، وغير ذلك الكثير، فلكل سيارة حقبتها ورجالاتها وتاريخها وذكراها التي لا تُنسى».

وقال مقدم: «منذ ان كنت شاباً يافعاً بدأت عندي هواية إقتناء السيارات القديمة وحبها لعدة أسباب، في مقدمها انني تعلمت قيادة السيارات على سيارات والدي «سيتروان» و«كاديلاك» فتعلقت بهذا النوع من السيارات.

وهذه الهواية تتطلب الوقت والمال، فهي مكلفة مادياً إلى حد ما، ولكن عندما أعيد سيارة «بالية» إلى سابق عهدها أشعر بالمتعة والفخر. إلاّ ان ترميم السيارات القديمة (نفضها) يتطلب معرفة وصبراً وخبرة كافية، إذ عليك ان تجد القطع الأصلية لأي نوع منها بالإضافة ال الذين يتقنون ترميمها».

وأوضح المقدم انه «يمتلك 16 سيارة متنوعة الموديلات تتراوح موديلاتها بين عامي 1950 و1977. وأحب السيارات التي هي: Sky Lock أميركية بيضاء، و«مرسيديس 500»، وذلك يعود لقدرتهما وسرعتهما في السير (8 سيلندر) وفخامتهما أيضاً».

Loading...