طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

برعاية الأمين العام لـ «جامعة الدول العربية» أحمد أبو الغيط «المؤتمر الإقليمي الثالث للملتقى العربي للنساء ذوات الإعاقة»: التعاون من أجل عالم آمن وخال من الحواجز

مشاركات في المؤتمر

برعاية الأمين العام لـ «جامعة الدول العربية» أحمد أبو الغيط وتحت شعار:

«التعاون من أجل عالم آمن وخال من الحواجز».

«المنظمة العربية للأشخاص ذوي الإعاقة»، وبدعم من «برنامج الخليج العربي للتنمية» (أجفند) ضمن «مشروع إدراج الإعاقة في خطة التنمية المستدامة لعام 2030»، عقدت «المؤتمر الإقليمي الثالث للملتقى العربي للنساء ذوات الإعاقة»، يومي 28 و29 نيسان 2018 في القاهرة، بالشراكة مع «إدارة المرأة والأسرة والطفولة» في «جامعة الدول العربية» و«مفوضية النساء اللاجئات» (WRC) و«مجموعة الأبحاث والتدريب للعمل التنموي».

شارك في المؤتمر أصحاب الشأن من المعنيين، والنساء ذوات الإعاقة من الدول العربية، وممثلو الهيئات الوطنية للنساء ووزارات الشؤون الاجتماعية في الدول العربية، والمنظمات الإقليمية والدولية المعنية بحقوق الإنسان، والهيئات الوطنية للمرأة ومنظمات الأمم المتحدة، والأمانة العامة لـ «منظمة التعاون الإسلامي»، ومنظمات الأشخاص ذوي الإعاقة، والمنظمات الأهلية العربية العاملة في المجال، والخبراء الإقليمون والدوليون ذوو العلاقة، ومؤسسات المجتمع المدني المعنية بقضايا النساء من 16 دولة عربية وأجنبية.

– تخلل الجلسة الإفتتاحية كلمات لكل من الأمانة العامة للمؤتمر والمديرة العامة لـ «المنظمة العربية للأشخاص ذوي الإعاقة» جهدة أبو خليل ورئيس مجلس المفوضين في «المنظمة العربية للأشخاص ذوي الإعاقة» د. نواف كبارة وكبير مسؤولي مشاريع الصحة والتعليم في «الأجفند» مها عبدالعزيز آل الشيخ، ومرشحة اسبانيا في «لجنة السيداو» «أنا باليز» ورئيسة «إدارة المرأة والأسرة والطفولة» في «جامعة الدول العربية» السفيرة إيناس مكاوي، إضافة إلى كلمتين متلفزتين لكل من رئيسة «التحالف الدولي للإعاقة» «آنا لوسيا ارليانو» ورئيسة «قسم الشؤون الاقتصادية والاجتماعية» في «الأمم المتحدة» «دانيلا باز».

الإعلان العربي لحقوق النساء ذوات الإعاقة

وفي الجلسة الختامية للمؤتمر، أكد المشاركون والمشاركات، وفي ضوء الأوراق التي قُدمت والنقاشات التي تلتها والتي بحثت أيضاً  في ورش العمل خلال اليوم الثاني، على أهمية ما حققته المنطقة العربية بفضل المصادقة على «الاتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة» واعتماد قوانين متقدمة في مجال الإعاقة، وأهمية إنفاذ إعلان القاهرة الصادر عن القمة العربية 2017 كمرجعية أساسية لإعداد برنامج عمل إقليمي يستهدف إزالة الحواجز أمام النساء والفتيات ذوات الإعاقة.

Loading...