طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

إنتخابات نقابة المحامين – طرابلس تبدأ باكراً

من المقرر ان تجري الانتخابات الفرعية في مجلس نقابة المحامين في طرابلس في الأحد الأول من شهر تشرين الثاني (4/11/2018).

وقد جرت العادة ان لا يكتمل النصاب في الدورة الأولى، وفي هذه الحالة تجري الانتخابات في الدورة الثانية بعد 15 يوماً (18/11/2018).

والمجلس يتألف من 6 أعضاء (من بينهم النقيب) تمتد ولايته لثلاث سنوات، بينما ولاية النقيب سنتين والسنة الثالثة يشغل منصب أمين السر.

الأعضاء المنتهية ولايتهم

وحسب هذا النظام تنتهي ولاية المحامين عبدالسلام الخير وطوني خوري هذه السنة.

وكذلك تنتهي ولاية النقيب الحالي المحامي عبدالله الشامي، حيث يجري إنتخاب نقيب جديد من الطائفة الإسلامية بحكم المداورة، عرفاً، على هذا المنصب بين المسلمين والمسيحيين.

«المستقبل»: ترشيح المحامي محمد المراد لمنصب النقيب

وبالرغم من ان موعد الانتخابات هو بعد أكثر قليلا من ثلاثة أشهر، وبما ان باب الترشيح يُغلق في أخر شهر أيلول المقبل، يبدو ان «المعركة» سوف تبدأ باكراً، إذ أعلن تيار «المستقبل» ترشيح عضو مكتبه السياسي المحامي محمد المراد لمنصب النقيب.

وقد يشجع ذلك قوى سياسية ونقابية أخرى على تحديد أسماء مرشحيها، خاصة لمنصب النقيب، باكراً، وربما يفضل البعض التأخر بالإعلان عن مرشحيهم بإنتظار إتصالات وإتفاقات وما إليها.

وقد عُلِم ان الطامحين لتولي منصب النقيب في هذه الدورة، إضافة الى مراد هم حتى الآن المحامون: زياد درنيقة، ناظم العمر وعبدالقادر تريكي.

1200 يحق لهم الإقتراع

الجدير بالذكر ان عدد المحامين المسددين اشتراكاتهم ويحق لهم الاقتراع يبلغ حوالي 1200 محامي.

كما يفترض بمن يخوض الانتخابات لمنصب النقيب ان يكون عضواً في مجلس النقابة أو يفوز بالعضوية في الانتخابات التي تسبق خوض «معركة» النقيب.

Loading...