طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

إفتتاح مكتب للغرفة ومركز لصناعة المفروشات في المنية

قص شريط الافتتاح

برعاية رئيس «غرفة التجارة والصناعة والزراعة» توفيق دبوسي جرى في المنية إطلاق «مكتب خدمات غرفة طرابلس ولبنان الشمالي» وإفتتاح «مركز Brevo» لصناعة وبيع المفروشات، في حفل قام بتنظيمه «تجمع صناعيي وتجار المنية» والصناعي مصطفى توفيق ملص، بحضور النائب عثمان علم الدين، النائب السابق كاظم صالح الخير، ورؤساء إتحاد بلديات ورؤساء بلديات المنطقة، نقيب «أصحاب الشاحنات» أحمد الخير، رئيس مجلس إدارة «المستشفى الحكومي» في المنية علاء زريقة، وممثلي نواب وهيئات إقتصادية وجمعيات ورؤساء وأعضاء نقابات وجمعيات كشفية وإجتماعية.

الشيخ صالح حامد

النشيد الوطني بداية فكلمة عريف الحفل الشيخ صالح حامد الذي عرّف بهذا الحدث الهام الذي تشهده المنية وفوائده على مختلف الصعد الاقتصادية.

أحمد نابلسي

رئيس «تجمع صناعيي وتجار المنية» أحمد نابلسي القى كلمة رحب فيها بـ «راعي الحفل رئيس «غرفة طرابلس ولبنان الشمالي» الرئيس توفيق دبوسي، صاحب المبادرات الرائدة الذي لم يتردد يوماً في التجاوب وتلبية تطلعات التجمع وما إفتتاحنا لمكتب خدمات الغرفة إلاّ دلالة على مدى الروابط الوثيقة التي تشدنا إلى «غرفة طرابلس» ورئيسها توفيق دبوسي».

تابع: «ويسعدنا ان نعلن أن أشخاصاً كِراماً في المنية وضعوا عقارين بتصرف التجمع للعمل مع «غرفة طرابلس» لإستثمارهما بهدف إتساع دائرة التعاون الوثيق مع الغرفة».

دبوسي

رئيس «غرفة التجارة والصناعة» توفيق دبوسي وجه في كلمته: «التحية إلى كافة المقامات والفعاليات والمراجع السياسية والدينية والروحية والإقتصادية والإجتماعية في هذه المناسبة التي تتسع فيها خدمات «غرفة طرابلس ولبنان الشمالي». ومدينة المنية حلقة محورية في طرابلس الكبرى التي تمتد من جنوب البترون مروراً بالكورة وبشري وزغرتا والضنية إلى أقاصي حدود محافظة عكار،.

وهي الغنية بموقعها وبرجالاتها وبقصص نجاح أبنائها في مختلف بلدان الإنتشار».

«ولها دور متجدد وايجابي تجاه متطلبات المجتمع الدولي، ونحن دعاة دور إقتصادي يرتكز على الأمن والأمان والإستقرار والإزدهار».

«طرابلس عاصمة  اقتصادية» هدف استراتيجي يلازمه توسعة المرفأ إلى المنية فالعبدة

وقال: «لدينا هدف إستراتيجي بإعتمادية «مبادرة طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية» بإعتبار أنها مشروع وطني إنساني إنقاذي إجتماعي إقتصادي عربي أممي للبنان من طرابلس، ويلازمه مشروع مقترح لتوسعة «مرفأ طرابلس» من البداوي إلى دير عمار إلى المنية إلى العبدة، بعدما بات المرفأ حاجة لبنانية وعربية ودولية، ولأن الإقتصاد لم تعد ترتكز دورته على المحلية بقدر ما أصبح جزءاً من حركة الاقتصاد الدولي المعاصر».

وتابع: «لدينا طموحات كبرى لا حدود لها في وقت نشهد على حركة تقدم علمي ومعرفي لدى أبنائنا جميعاً وكذلك أحفادنا، ولن نقبل إلا أن نكون عناوين لقصص نجاح دائمة في مواردنا البشرية».

تابع دبوسي بالقول:

«أتوجه في هذه المناسبة بأسمى آيات التبريك لرئيس وأعضاء «تجمع صناعيي وتجار المنية» في اعتمادهم مكتباً للخدمات تابعاً لـ «غرفة طرابلس ولبنان الشمالي»،

مؤكدين على أنها الخطوة الأولى في رحلة الألف ميل،

ومن الطبيعي أن تكون لدينا خطة مشتركة للتعاون المزدهر،

كما هي مباركة المبادرات التي تأتي من أبناء المنية وكذلك أفكارهم،

ونحن على جهوزية كاملة لأن نعمل على تخفيف الأعباء عن منتسبي غرفتنا «غرفة طرابلس ولبنان الشمالي» سواء من:

– المنية والضنية،

– أو أية منطقة لبنانية شمالية آخرى.

– كما التبريك موصول للصديق رجل الأعمال والصناعي مصطفى توفيق ملص إفتتاحه «مركز  BREVO   لصناعة وبيع المفروشات في المنية».

الصناعي مصطفى ملص

ثم القى الصناعي مصطفى توفيق ملص كلمة توجه فيها بـ «الشكر للرئيس دبوسي راعي هذه المناسبات الإنمائية التي تعود بالمنفعة على المنية وأبنائها».

وكذلك «شكر كل من لبى هذه الدعوة والمشاركة بافتتاح هذا المركز الصناعي».

ختاماً وبعد الكلمات إفتتح الرئيس دبوسي:

– «مكتب خدمات غرفة طرابلس ولبنان الشمالي» في مدينة المنية.

– و«مركز BREVO لصناعة وبيع المفروشات».

فروشات».

Loading...