طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

بيرلا الحلو ملكة جمال لبنان 2017 – 2018 في ضيافة «التمدّن»

قبل أن تسلِّم تاج ملكة  جمال لبنان لمايا الرعيدي، التي انتخبت ملكةً في الأول من تشرين الأول الجاري، قامت ملكة السنة الجمالية (2017 – 2018) بيرلا الحلو بزيارة إستثنائية لطرابلس ودَّعت من خلالها ولايتها التي امتدَّت إثني عشر شهراً من النشاط والعمل الاجتماعيين، رافعةً شعار «دعم المرأة» على كافة الصعد، ولقد قامت بتنفيذ هذه الرسالة على أكمل وجه، حتى خلال الانتخابات النيابية الماضية التي جرت في السادس من أيار الماضي، عندما أعلنت وقتها دعمها الكامل للسيدات المرشحات، اللواتي بلغ عددهن 111 إمرأة أي نسبة تقارب الـ 11 بالمئة من مجموع المرشحين، وصرَّحت وقتها أنَّ «هذا تقدُّم جيد، لكنه غير كافٍ، مع الأمل بأن تصل النسبة في المستقبل إلى الـ 50 في المئة وما فوق».

في طرابلس حضرت الملكة بدعوةٍ من جريدة «التمدّن» ومجلة «كاتشي»، وقد تولّت تنسيق الزيارة مع مكتب ملكة جمال لبنان، من ألفها إلى يائها، الزميلة كارين نمّور. وامتدّت استضافة الملكة يوماً كاملاً، بدءاً من زيارتها لمكاتب «التمدّن» و«دار البلاد» و«إمبرس» (لخدمات الإخراج والطباعة)، حيث استقبلها الزميل فواز سنكري، إلى بلدية طرابلس حيث زارت والوفد المرافق مكتب رئيس البلدية أحمد قمر الدين، ومن البلدية إلى أسواق طرابلس الداخلية العتيقة والتراثية والتخصصية، من سوق الذهب إلى خان الصابون حيث قدَّم القيمون على الخان للضيوف هدايا مصنوعة بإتقان وجمالية واحتراف لافت، ومن هناك إلى باقي أسواق المدينة، ومن  هناك إلى جمعية سنابل النور التي ترأسها السيدة رضا صيادي فاستقبلتها عضوات الجمعية والسيدات الناشطات فيها، ثم إلى منتدى المعاقين في لبنان الشمالي حيث كان في استقبالها نائبة رئيس المنتدى الزميلة رشا سنكري مع الفريق الإداري. ثم كان ختامها مسكاً، إذ استضافت رئيسة مركز الإنعام الثقافي السيدة إنعام صوفي ملكة الجمال ونخبة كبيرة من سيدات المجتمع الطرابلسي والشمالي إلى مائدة الغداء في مطعم «نيو صوفي»، فكان حوارٌ معمق بين الملكة والسيدات المدعوات حول وضع المرأة في لبنان اليوم.

في هذا العدد الخاص من «التمدّن» نفرد لهذه الزيارة المميزة الصفحات الرحبة، لتغطية كل المحطات، ولمتابعة تفاصيل جولة الملكة، من لحظة وصولها إلى لحظة الوداع.

ولقد تميّزت الزيارة بتغطية تلفزيونية من قبل «تلفزيون لبنان» أشرف عليها الزميل منذر المرعبي، الذي أعدَّ ريبورتاجاً خاصاً عن الزيارة في برنامجه الناجح جداً «مرايا الشمال» الذي يُبث مساء كل أحد.

خلال زيارة الملكة بيرلا الحلو لـ «التمدّن» و«دار البلاد» و«إمبرس» إستقبلها الزميل فواز سنكري في مكتبه بحضور رئيسة مركز الإنعام الثقافي السيدة إنعام ياسين صوفي والإعلامي منذر المرعبي والسيدة دورين عبّود، إضافةً إلى فريقي عمل «التمدّن» ومجلة «كاتشي».

وكانت جلسة مطوّلة شرح فيها سنكري للآنسة الحلو نوعية العمل الإعلامي والإخراجي والتصميمي والطباعي الذي تقوم به «دار البلاد للطباعة والإعلام في الشمال» والشركات التابعة لها. واطلعت الحلو على الإنتاجات التي تصدرها الدار، من الجريدة الأسبوعية إلى الملاحق التخصصية إلى المجلات الخاصة الدورية، إلى إنتاج الكتب بالكامل من الألف إلى الياء. كما زارت الملكة مكاتب الإخراج والتصميم الغرافيكي وتعرّفت على الأجهزة الحديثة الموجودة في الدار والتي تنفّذ الأعمال الطباعية بكل مراحلها من التحضير إلى التسليم، قبل الطباعة وخلالها وبعدها.

Loading...