طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

الجسر لم يُرمّم ومخاوف من مخاطر كارثية… مصدر مطلع: ملف «جسر الشلفة» الجديد منذ 5 أشهر لدى وزارة الأشغال و«مجلس الإنماء» وليس لدى «الهيئة العليا للإغاثة»

الجسر متصدعاً

رداً على سؤال طرحته «التمدن» في عددها رقم 1611 الصادر بتاريخ 14/11/2018 تحت عنوان:

«ماذا فعل اللواء محمد خير (رئيس «الهيئة العليا للإغاثة») لتنفيذ وعده بإنشاء جسر بديل لجسر الشلفة المتصدع منذ فصل الشتاء الماضي»، أوضح مصدر مطلع «أن الهيئة أعدت الدراسات اللازمة لإنشاء جسر بديل وهذا الملف حوِّل إلى وزارة الأشغال و«مجلس الإنماء والإعمار» منذ خمسة أشهر لعرضه على الجهات المسؤولة لإصدار قرار بالاستملاك ودفع الحقوق لأصحابها، ليصار بعدها إلى البدء بتنفيذ مشروع الجسر.

وكما تعرفون فإن الحكومة الحالية هي حكومة تصريف أعمال. كما أن «الهيئة العليا للإغاثة» ليست صاحبة الصلاحية في الاستملاك المطلوب».

أضاف المصدر: «سبق ان دعا رئيس الهيئة اللواء محمد خير عبر «التمدن» أصحاب العقارات حيث سيقام الجسر، إلى الموافقة والمساعدة في تأمين قطعة الأرض، وهي صغيرة، لتسهيل العمل، على ان يجري دفع بدلات الاستملاك لهم لاحقاً ولكن لم يتجاوب أحد منهم».

وبالرغم من ذلك فالمطلوب من رئيس الهيئة العليا للإغاثة اللواء محمد خير متابعة موضوع الجسر حتى الوصول إلى خواتيمه السعيدة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.