طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

«رأي الناس»: تمنيات العام الجديد؟

يميناً: الأيوبي، الأسعد، السودا، خوري

– ما هو أبرز ما حملته سنة 2018 إلى اللبنانيين؟

– ماذا تتوقع وتتمنى أن تحققه سنة 2019 لك وللبنانيين؟

سؤالان توجهت بهما «التمدن» إلى عدد من المواطنين، وعدنا بالآراء التالية:

في 2018 ولا إنجاز وأتمنى العكس في 2019

محمد الأيوبي (موظف – الكورة) قال:

– «لم ألاحظ أي إنجاز حصل عام 2018 لا على الصعيد السياسي ولا على الصعيد المعيشي بل على العكس، كان الوضع الاقتصادي صعباً جداً.

وأتمنى لسنة 2019 أن تكون سنة التحسن الإقتصادي، وأن تنخفض نسبة البطالة».

ازدياد نسبة البطالة وتلوث المياه

فواز الأسعد (أعمال حرة – طرابلس) قال:

«أبرز ما حملته سنة 2018 عدم تأليف حكومة، وهذا سيء جداً، وازدياد نسبة البطالة، وتلوث المياه.

وأتمنى ايجاد فرص عمل ووجود حل للعمالة الأجنبية المتواجدة في لبنان في 2019».

في 2018 فساد ومصالح خاصة

أسامة السودا (تاجر – الجميزات) قال:

– «ما حملته سنة 2018: الفساد، والمصالح السياسية الخاصة وعدم تأليف الحكومة، ولم يكن هناك أي إنجاز ايجابي يُذكر.

وأتمنى في 2019 تشكيل الحكومة ومعالجة مشكلة اليد العاملة والسعي لفرص عمل للبنانيين».

كانت «سنة نكد»

فيليب خوري (صاحب مقهى – الجميزات) قال:

– «2018 كانت سنة نكد، ولم تحصل إنجازات سوى تنظيم عدادات المولدات الكهربائية.

وأتمنى الخير والبركة والأمن وإنعاش الاستقرار المادي والمعنوي في 2019».

الوضع لم يعد يُحتمل

وليد درغام (متقاعد – القبة) قال:

– «عام 2018 لم يحمل الخير أبداً، لقد كانت سنة الصعوبات والخلافات بين السياسيين على المحاصصة، وكان الوضع صعباً جداً.

وأتمنى أولاً من السياسين في عام 2019 أن يكون الوضع اللبناني على سلم أولوياتهم، وليس الأولوية لجيوبهم لأننا لم نعد نحتمل».

Loading...