طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

هل تساءلت يوماً عما يحلم به المكفوفون والصمّ؟

للتعبير عما يحلمون به يستخدم ضعاف البصر طرقاً ووسائل متعددة منها:

الصوت، الحركات الجسدية، التذوق…

ومن فقدوا البصر في طفولتهم، ورغم مرور السنين، يحلمون بالصور التي طُبعت في مخيلتهم. أما من ولدوا مكفوفي البصر فإنهم يصفون أحلامهم بأصوات مرتفعة جداً.

ولكن ماذا عن الذين ولدوا بدون حاسة السمع (صمّ)؟، هؤلاء غالباً ما تحتوي أحلامهم ألواناً زاهية للغاية.

بالإجمال تقوم أدمغتنا بتصوير الأحلام على أساس الحواس التي تنقل المعلومات إليها، ويمكن الاستنتاج بأن الإنسان لا يستطيع إبتكار تصورات لم يعرفها من قبل.

تينا كبارة، آية رحولي، جوال أيوب

-طالبات من مدرسة الليسيه الفرنسية

Loading...