طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

إفتتاح «حديقة وملعب البحصة» في المدينة القديمة

حديقة البحصة

إفتتحت بلدية طرابلس، و«المركز اللبناني للدراسات والأبحاث»، و«الائتلاف النسائي لأجل طرابلس»، «حديقة البحصة البلدية» في المدينة القديمة بدعم من البلدية وتمويل من السفارة السويسرية في لبنان، وذلك برعاية وحضور رئيس «إتحاد بلديات الفيحاء» رئيس بلدية طرابلس المهندس أحمد قمرالدين.

حلاق

بعد النشيد الوطني ونشيد طرابلس ونشيد سويسرا، رحبت المنسقة الإعلامية للإئتلاف مطيعة الحلاق بالحضور والأهالي وقالت:

«في كل مرة نفتتح مشروعاً نكون نحن في ضيافة أهالي المنطقة وتكبر قلوبنا بما يتم إنجازه من أعمال تعود بالخير على الأطفال والشباب والأهالي عامة الذين يقفون إلى جانبنا يوماً بيوم خلال تنفيذ المشروع».

غزيري

ثم تحدث رئيس «المركز اللبناني للدراسات والأبحاث» د. حسان غزيري».

وقال: «ان هذا الموقع الذي نحن فيه اليوم هو مدعاة فخر واعتزاز لأهل المنطقة وأهل طرابلس، وبهذه المناسبة أود التشديد على ان هذا المكان الصغير بمساحته الكبير في انجازاته وان التهميش والظلم ليسا قدراً محتوماً، بل ان تغيير الأوضاع وتحسينها أمر ممكن ومستحب لا بل ضروري شريطة تضافر جهود المخلصين العاملين بهدى وبصيرة».

رفاعي

ثم كانت كلمة شوقي رفاعي باسم أهالي المنطقة شكر فيها:

«القائمين على المشروع جهودهم، مؤكداً ان الأهالي «ملتزمون بالتعاون والتنسيق المستمر من أجل الحفاظ على سلامة ونظافة الحي والملعب والحديقة».

سرايا

وعبرت عائشة سرايا وهي من سكان المنطقة وتعيش في استراليا عن سعادتها لـ «تنفيذ مثل هذه المشاريع في المناطق المحرومة»، معلنةً «استعدادها للتعاون مع جميع الجهات المعنية بالمشروع».

قمرالدين

ثم كانت كلمة راعي الاحتفال أحمد قمرالدين، قال فيها: «يسعدني ان أكون معكم في هذا اللقاء لافتتاح «حديقة وملعب البحصة» وازاحة الستار عن مشروع  تأهيل واجهات المباني المحاذية لها. ولا بد في البداية من شكر مدير المشروع محمد منقارة على متابعته ودوره المميز لإنجاح هذا العمل الإنساني التنموي، ولا يخفى على أحد مدى التعاون بين بلدية طرابلس و«المركز اللبناني للدراسات والأبحاث» و«الائتلاف النسائي لأجل طرابلس» على أكثر من صعيد، ولقد أثمر هذا التعاون على مدى أكثر من سنتين جملة مشاريع تنموية في البشر والحجر».

اضاف: «اننا في المجلس البلدي نعول على التعاون المثمر مع الهيئات والمؤسسات الأهلية والاجتماعية الرسمية منها والخاصة ولن نوفر فرصة في سبيل دعم المجتمعات المحلية في محاولة لرفع الحرمان وتحسين مستوى المعيشة للطبقات الفقيرة».

جولة وقص الشريط وإزاحة الستار

بعدها توجه الجميع إلى قص الشريط الرسمي وإزاحة الستار عن اللوحة عند مدخل ملعب كرة القدم الذي تم تأهيله بكامل المستلزمات.

وختاماً كانت جولة في أنحاء المشروع حيث اطلع الجميع على الأعمال المنفذة في ملعب كرة القدم وفي المساحة المخصصة لألعاب الأطفال من أراجيح وسواها.

Loading...