طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

معرض في «جامعة بيروت العربية» حول «جماليات الفن الحديث والمعاصر في مصر»

د. عدوي وآشقر

د. عدوي: أعمالهم لامست روحنا بتنوع ألوانها وأشكالها

كريستين أشقر: أول مدرسة فنون في القاهرة عام 1908

الهوية، الأصالة، والتراث تجسدت في لوحات مجموعة من الرسامين المصريين في المعرض الذي حمل عنوان:

«جماليات الفن الحديث والمعاصر في مصر».

الذي استضافته «جامعة بيروت العربية».

من الحضور

بحضور:

– سفير الإمارات العربية المتحدة د. حمد سعيد الشامسي،

– سفير جمهورية مصر العربية نزيه النجاري،

– رئيس الجامعة أ. د. عمرو جلال العدوي، وعمداء الكليات وإداريي الجامعة،

– الأمين العام د. عمر عصام حوري،

– مديرة العلاقات العامة زينة العريس،

– ومهتمين.

الفنانون

المعرض نُظِم بالتعاون مع «غاليري فنون» ويضم أعمالاً للفنانين:

– عمر النجدي،

– عادل السيوي،

– محمد عبلة،

– جرجس لطفي،

– هاني راشد،

– فتحي عفيفي،

– إسلام زاهر،

– وئام المصري.

عناوين وقضايا

الفنانون طرحوا في أعمالهم قضايا مختلفة مثل:

– الهوية والقومية،

– الأصالة، والتراث،

– اغتراب الفنان عن المجتمع،

– ثورة المعلومات وموجة العولمة،

– وتداعيات سياسة الانفتاح الاقتصادي على المجتمع في مصر.

الوقائع

النشيد الوطني اللبناني ونشيد الجامعة ثم تحدثت نورا أبو ظهر عن «اهتمام وتشجيع الجامعة للفن والفنانين خصوصاً في الرسم والنحت».

أ.د. عمرو جلال العدوي

رئيس الجامعة أ. د. عمرو جلال العدوي أثنى على «أعمال هؤلاء الرسامين التي لامست روحنا بتنوع ألوانها وأشكالها»،

وشكر «السفارة المصرية وكريستيان أشقر صاحبة «غاليري فنون» على دعمهما لإنجاح هذا المعرض».

د. عدوي أضاف ««جامعة بيروت العربية» دائماً داعمة للفنون وليست هذه المرة الأولى التي تستضيف فيها معارض بل إنها خطة لتنشيط الحركة الفنية والثقافية التي تساعد على تنمية الطلاب وخلق حس التذوق الفني لديهم لأنها تنمي شخصياتهم وتقوي مهاراتهم التي تحرص الجامعة على تطويرها وتوسعها عاماً بعد عام».

كريستين أشقر

صاحبة «غاليري فنون» كريستين أشقر قالت بأنها «تعتز بنشر الفن المصري الحديث المعاصر، وان أول مدرسة للفنون تأسست في القاهرة أسسها الأمير يوسف كامل سنة  1908 وتخرج منها أجيال من الرواد».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.