طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

ميشال حايك: توقعات خاصة بـ «التمدن»

حايك يقرأ «التمدن»

منذ 35 عاماً يُشيح ميشال حايك الضباب عن «صور» في عالم لا يراه إلا هو، لا يلبث أن يتحوّل أمام الأعين حقيقة مرة أو فرحة،

فتح قلبه لـ «التمدن» كاشفاً عن أسرار كثيرة في الحوار التالي:

حاسة لا تنام

∎ كيف تظهر توقعاتك؟

«توقعاتي مبنية على «الصور» التي تظهرها «حاسة» لا تنام فتصيبني بالشرود أحياناً: ربما يُظهرني شرودي أنني غريب الأطوار، هو نوع من السهو الذي ينقلني للحظات إلى مطارح ثانية، يجعلني أكون حاضراً وغير حاضر، «هون ومش هون»، أسمع أكثر من بوق وأرى أكثر من صورة في لحظة واحدة».

ترميم البيوت القديمة

∎  ماذا عن هواياتك؟

«من هواياتي ترميم البيوت القديمة. ترعرعت في بلدة «بيت شباب» تحت قناطرها وزرت منازل «معقودة» (أي مبنية من حجر «العقد»)، ولعبت في زواريب مشاغل الفخار والأجراس. ومعروف ان معظم منازل «بيت شباب» من القرميد. هذا جعلني أتعلق بكل شيء قديم، ولما كبرت وتوافرت لديّ إمكانات مالية، قررت الاهتمام بالبيوت العتيقة، اشتريها وأرممها وأحافظ عليها كذاكرة وتراث وتاريخ، وأحاول ان أعيدها كما كانت في أيام عزّها».

قررت عدم نقل الأخبار السوداء

∎  هل يفضل ميشال حايك ان يحمل الخبر الأبيض الخير أم الأسود المظلم إلى الناس؟

«بالطبع أفضل ان أحمل الخبر الأبيض والبشرى السارة للناس، لكن المسألة ليست اختيارية، إنما هي عملية قراءة للذي أرى انه مكتوب، وهنا أقرر ان أعلن عما رأيته أو أسكت عنه كما فعلت في مطلع العام 2006، حيث تكلمت عن أمور سوداوية ونفق أسود، فتحول لبنان إلى نفق أسود، لكن قررت الصمت عن نقل الأخبار السوداء المظلمة للناس، وإن شاء الله يأتي يوم لا نرى فيه إلاّ الأمور الحلوة لأبشر بها الناس ليعرفوا بالخبر الحلو».

مع كرواتيا كروياً

∎ من المعروف عنك حبك لكرة القدم فهل لنا أن نعرف مع من كنت في المونديال؟

– «احزري أنتِ.

وبعد أن عددت له جميع الفرق من البرازيل إلى المانيا وإيطاليا مروراً باسبانيا والبرتغال وغيرها ضحك وقال أنا مع كرواتيا».

مار شربل

∎ تتوقع للكل حتى وصلت إلى مار شربل ألم ترَ ممانعة من الكنيسة؟

«لا يخلو الأمر، لكن هذه صور أراها، وما العيب إن قلت أن شفاعات مار شربل ستعم العالم، حتى اني رأيت صورة جميلة في توقعاتي للسيدة نهاد الشامي نقلتها عبر الشاشة».

∎ ما كانت ردة فعلها؟

– «دعتني لشرب القهوة عندها بواسطة أصدقاء مشتركين».

∎ توقعت أن تزيد أسهم الشيف أنطوان… عن أي مجال تتحدث؟

– «أراه نجماً بارعاً في التمثيل».

لبنان لن يتغير

∎ كيف ترى لبنان مستقبلاً؟

– «لن يتغير سنبقى كما نحن».

∎ ما قصدك؟

– «لو عدت إلى الوراء وقرأت صحيفة لبنانية قديمة صدرت في الثمانينات ألاّ ترين أخبارها تنطبق على واقعنا الآن؟!».

فلسفة

∎ ما هي فلسفتك في الحياة؟

«أؤمن اننا نأتي لنعيش أقدارنا، وأشعر بالحياة بعد الموت، الإنسان لا ينتهي بالموت بل يولد من جديد».

∎ وماذا عنك؟

«أشعر انها المرة الثانية التي أتي فيها إلى هذه الحياة، وأرى نفسي في المرة القادمة في بلد أميركي».

توقعات خاصة

∎ عودتنا على توقعاتك الخاصة فماذا عنها؟

– «غياب شخصيتين شماليتين عن الساحة السياسية».

– «فضيحة شمالية».

– «مرفأ بيروت سيكون مرفأ المرافئ في المنطقة، سيشهد حركة تجارية وسياحية لمحيطه».

– «إنطلاق حملة تأهيل سياحية للشواطئ اللبنانية وبداية مشاريع عمرانية ذات أشكال هندسية».

– «تعزيز عالم الطيران السياحي والتجاري: مطاراً وطائرات وطيارين ومبانٍ حديثة وتجهيزات ومدارس تدريب رائدة في المنطقة، وإزدياد عدد الطائرات التي تحمل أرزة لبنان بشكل لافت، و«شركة طيران الشرق الأوسط» تحقق قفزة نوعية لتكون من بين الشركات العالمية البارزة».

– «يستضيف لبنان مؤتمرات عالمية ويكون بلد التكريمات والجوائز ليبقى حراً وسيداً ومستقلاً».

– «مؤشرات وملامح أولى تتعلق بمسألة ارتفاع الحد الأدنى للأجور».

– «تزاوج بين السياسة والفن من خلال انتقال أحد الشخصيات من موقع إلى آخر (الانتقال يكون على خطين إما رجل سياسي ينتقل إلى الفن أو فنان ينتقل إلى السياسة، والفن يعني أدب، تمثيل، اخراج…) ».

– «تسجيل حدث إعلامي من خلال اندماج أكثر من وسيلة إعلامية».

– «يستقبل لبنان أفراد عائلات رؤساء عالميين».

– «عمليات تنقيب عن الثروة الموجودة في باطن الأرض اللبنانية وإذا استخرجت تكون كفيلة بسد عجز الخزينة اللبنانية».

– «ادخال تعديلات على قانون خدمة العلم».

– «تلفزيون لبنان على طريق استرجاع عز الماضي».

– «حدث ذو ارتباط وثيق بمطار بيروت».

– «بلبلة في حياة شخصية بارزة تؤدي بها إلى محاولة الانتحار».

– «شخصية دينية تتعرض لمشكلة صحية».

– «انتاج تلفزيون ضخم يتعرض لمشاكل تؤدي إلى توقفه لفترة».

– «رياضي لبناني تتوفر له فرصة ليلعب مع فريق عالمي».

– «إعلامي كبير يترك محطة معروفة ويقصد أخرى».

– «المخيمات الفلسطينية تعاني من أزمتين: أزمة داخلية مأساوية، وأزمة خارجية مع الدولة اللبنانية».

– «مبنى رسمي تابع للدولة اللبنانية يتعرض لحادثة كبيرة».

– «حادثة تربك أو تهز الجسم الحقوقي في لبنان».

– «ملف أحد المختفين اللبنانيين يُفتح من جديد».

– «يغضب البحر وينتقم من الممتلكات الموجودة على الشاطئ اللبناني مثل مبان وسيارات».

– «هوليوود تفتح أبوابها لفنان لبناني».

– «محاولة اغتيال شخصية لبنانية يطال أذاها عدة أشخاص».

– «سيخسر العالم العربي ولبنان اثنين من كبار أعمدته الفكرية والثقافية».

– «زواج عربي أجنبي من عالم المشاهير تضج به وسائل الإعلام».

– «محاولة انتحار في الوسط الفني».

– «ما يشبه اللعنة سوف تحل على القصر الملكي الانكليزي، وتتلاحق الأخبار السوداء عن العائلة المالكة».

– «لعب بالنار بين إسرائيل وإيران».

– «صدمة تصيب علماء الفضاء من جراء كارثة فضائية».

Loading...