طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

«سياسات تنمية القطاع الخاص» … مشروع أطلقته «جمعية العزم» بالتعاون مع «دار العلم» و«المعهد العربي للتخطيط»

المحاضرون

ضمن سلسلة البرامج التي تنظمها بالتعاون مع «المعهد العربي للتخطيط»، أطلقت «جمعية العزم والسعادة الاجتماعية» و«دار العلم والعلماء»، برنامجاً تدريبياً تحت عنوان:

«سياسات تنمية القطاع الخاص»،

وذلك في مركز «جمعية العزم والسعادة» بطرابلس.

من الحضور

بحضور المشرف العام على «جمعية العزم» د.عبدالإله ميقاتي مُمَثِّلاً الرئيس نجيب ميقاتي، مدير الجمعية رياض علم الدين، رئيس مجلس إدارة «دار العلم والعلماء» د. عبدالرزاق قرحاني،

رئيس «لجنة الاستشارات والدعم المؤسسي» في «المعهد العربي للتخطيط» د. بلقاسم عباس،

رئيس «لجنة البحوث والنشر» في المعهد د. وليد عبد مولاه،

وعدد من مديري قطاعات «العزم» والطلاب والمهتمين.

عبدالرزاق قرحاني

رئيس مجلس إدارة «دار العلم والعلماء» د. عبدالرزاق قرحاني عرّف في كلمته:

بأنشطة ودور «المعهد العربي للتخطيط»، مستعرضاً الهدف من البرنامج الحالي.

د. عبد الاله ميقاتي ورياض علم الدين

رياض علم الدين

مدير «جمعية العزم» رياض علم الدين لفت إلى «أهمية العمل التنموي على أجندة «جمعية العزم» منذ تأسيسها عام 1988 على يد الأخوين طه والرئيس نجيب ميقاتي»،

مثنياً على التعاون مع «المعهد العربي للتخطيط»، والخطوات العملية في هذا المجال».

لهذا وجدت نفسي مشدوداً لهذا العمل

أضاف: «عندما حدثني الزميل الحاج عبدالرزاق قرحاني عن فكرة إعداد هذه الدورات التدريبية الهادفة والمتكاملة، وجدت نفسي مشدوداً لهذا العمل لأسباب عدة:

العلاقة مع «المعهد العربي للتخطيط»

– أولها، العلاقة الوطيدة بـ «المعهد العربي للتخطيط» بشخص مديره العام «د. بدر عثمان مال الله» ومع الصديق د. كريم درويش، المبنية على الثقة والاحترام والمودة والتقدير، والتي نحرص عليها في «جمعية العزم» أشد الحرص.

لشعوري كإبن المنطقة بالقلق على دور الشباب

– وثانيها، شخصي يتعلق بكوني مواطناً في هذه المنطقة «الساخنة»، أشعر بالقلق على مصير ودور الشباب في دعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وأبرز الأسباب الرابط بين رسالة الجمعية والمعهد

– أما أبرز هذه الأسباب، فيرتكز إلى الرابط الكبير بين:

الرسالة التنموية لـ «جمعية العزم»،

ورسالة «المعهد العربي للتخطيط»،

تجاه المجتمع والوطن، ودورهما التثقيفي في كافة المجالات، المنطلقين من حرصهما على:

مجتمع عادل يوفر الفرص المتساوية،

ينشد الديمقراطية،

ويتمتع بحرية الرأي والتعبير،

ويحترم التنوع».

بلقاسم عباس

رئيس «لجنة الاستشارات والدعم المؤسسي» في «المعهد العربي للتخطيط» د. بلقاسم عباس قال في كلمته أن:

«الزيارة إلى طرابلس لها هدفان:

– أولهما الإعداد لهذا البرنامج التدريبي،

– وثانيهما محاولة التعرف على الخارطة الاستثمارية لطرابلس، بهدف إعداد الخطط التنموية الناجحة».

وليد عبد مولاه

رئيس «لجنة البحوث والنشر» في المعهد د. وليد عبد مولاه تناول في مداخلته الاقتصاد اللبناني بشكل خاص، مؤكداً أن:

«التحديات التي يواجهها هي تحديات هيكلية طويلة المدى تحتاج إلى معالجات متأنية وطويلة المدى بالتالي»،

مؤكداً «إمكانية تطبيق ممارسات ناجحة تمت تجربتها في دول أخرى مع مراعاة خصوصية كل دولة».

د. عبدالإله ميقاتي

المشرف العام على «جمعية العزم» د. عبدالإله ميقاتي سلط الضوء في مداخلته على الميزات التنافسية للمدينة، وآليات استثمارها، وقال:

«لقد دأبت «دار العلم والعلماء» على القيام بهذه الدورات والنداوت الهادفة منذ تأسيسها للخروج من عنق الزجاجة الذي يحاصر بلدنا ومدينتنا وأهلنا.

وهذه الدار بهمة الأخ عبدالرزاق قرحاني وبتوجيهات من الرئيس نجيب ميقاتي، تسعى إلى النهوض بالمدينة من خلال تسليط الضوء على الجوانب الاستثمارية في المدينة، وعلى تطوير القدرات والمهارات البشرية فيها في شتى المجالات التي تتميز بها مدينتنا،

تنشيط المشاريع الصغيرة والمتوسطة لإيجاد فرص عمل

وعلى تنشيط المشاريع الصغيرة والمتوسطة بهدف تنمية القطاع الخاص، وخصوصاً في ظل عجز الدولة والقطاع العام عن القيام بواجباتهما في تنشيط الدورة الاقتصادية وفي سبيل إيجاد فرص عمل مناسبة للأجيال الصاعدة».

إيماناً بالتعليم ودوره في «التنمية المستدامة» قام الأخوين ميقاتي بإنشاء معهد وجامعة ومركز للأبحاث

أضاف د. عبدالإله ميقاتي:

«إنطلاقاً من إيماننا بأن التعليم يلعب دوراً محورياً في محاور التنمية المستدامة،

فقد أنشأ الأخوان الأستاذ طه والرئيس نجيب ميقاتي:

«مجمع العزم التربوي»،

الذي يضم مدرسة ومعهداً وجامعة،

بالإضافة إلى «مركز العزم لأبحاث البيوتكنولوجيا وتطبيقاتها» الذي أنشئ منذ عشر سنوات بالتعاون مع «الجامعة اللبنانية»،

ونطمح لأن يأخذ دوره في الأبحاث التي تجرى فيه، لتكون مستوحاة من حاجة المجتمع، ولتسهم في إطلاق شركات ناشئة تؤمن فرص عمل للأجيال الصاعدة».

Loading...