طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

المهندس هشام حشيشو: المرحلة الأولى تشمل تركيب 11 إشارة ضوئية وغرفة تحكم مروري

حشيشو في موقع العمل عند تقاطع المئتين

أخيراً، وبعد طول إنتظار، وبعد تجاوز عقبات عديدة، فإن طرابلس على موعد مع رؤية إشارات ضوئية حديثة إفتقرت إليها منذ عشرات السنين، حيث الإشارات القائمة هي مجرد «هياكل» معدنية لا غير.

إنطلقت ورشة تركيب 11 إشارة ضوئية في بعض أرجاء المدينة، في المرحلة الأولى، والتي ستكون موصولة بغرفة تحكم مروري في البلدية.

أماكن تركيب الإشارات

«التمدن» إلتقت المدير العام لـ «شركة تقنيات البناء المتقدمة» ومدير المشاريع المهندس هشام حشيشو والتي تنفذ المشروع، فأوضح «أن الإشارات ستكون موزعة من تقاطع شارع المئتين – الجادة الرئيسية (البولفار الرئيسي) وصولاً إلى البحصاص، وتحديداً في تقاطعات: المئتين، عزمي، الروكسي، ساحة النور، البحصاص، نزولاً إلى مستشفى النيني، دائرة التحري، مار مارون، قصر حلو عبدالرحمن الحلاب، الزاهرية (التوم)، أبي سمراء (خط القلعة)».

لوحة المشاريع

 تحسين التقاطعات

أضاف: «المشروع ليس إشارات سير فحسب، بل يشمل تحسين وتأهيل القطاعات المستهدفة، أي توسيعها لاستيعاب الحركة المرورية في البعض منها، ولذلك نقوم بأشغال الحفر، ويتطلب الأمر أيضاً، إلى جانب تركيب الإشارات، توصيل الكهرباء، الربط بين الإشارات وبين غرفة التحكم، وذلك وفقاً للأنظمة العالمية».

 المميزات

وعن مميزات الإشارات التي سيتم تركيبها قال حشيشو:

«الإشارات والكاميرات حديثة، صناعة أوروبية، تعمل وفق أحدث نظام في لبنان، وهناك محطة ربط كاملة في غرفة التحكم، والإشارات تفاعلية – ديناميكية، أي تتفاعل مع حركة السير والوقت وبحسب الزحمة أو العكس، وبامكان شرطي السير فتح الخطوط بحسب الحالات الطارئة أو المستجدة أيضاً عبر تطبيق خاص.

ومع الإشارات هناك عدادات لإحصاء عدد السيارات العابرة، مما يوفر قاعدة بيانية في خلال إجراء دراسة لخطة سير مستقبلية في المدينة. وكل التقاطعات ستكون مجهزة بكاميرات لضبط المخالفات المرورية ولاستخدامها أمنياً».

وأشار إلى «ان مرور ذوي الحالات الخاصة مأخوذ بعين الاعبتار، حيث تتوفر المنحدرات على الأرصفة عند نقاط عبور التقاطعات».

التنفيذ في ستة أشهر

وقال: «مدة تنفيذ المشروع ستة أشهر، نعمل ليلاً نهاراً كي لا نعيق الحركة المرورية من جهة، ولانجاز المشروع بأقصر وقت من جهة ثانية».

هذه المرحلة الأولى

وأوضح «أن ما يتم تنفيذه هو المرحلة الأولى من مشروع يشمل طرابلس، إذ قد يصل العدد إلى 30 تقاطعاً رئيسياً».

وأشار إلى «أن شركة «تقنيات البناء المتقدمة» تُعنى بالخدمات الهندسية والاستشارية والتطبيق في مختلف مشاريع المقاولات والبناء في لبنان والخارج».

Loading...