طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

«معهد العلوم الاجتماعية» وليست «كلية الآداب»… يوم ترفيهي في «مؤسسة عاهدة البيسار»

د. شوقي عطية ود. عطوي بين الأطفال

تسعى إدارة «معهد العلوم الاجتماعية» وعمادتها على دعم كل توجه يصب في هذا التوجه. وهي تثمن ما قام به طلاب السنة الثانية (الفرع الثالث) بمبادرة ذاتية، وبتشجيع من مدير الفرع د. عبدالحكيم غزاوي، ود. شوقي عطية، و د. لبنى عطوي وبدعم من كل أسرة الفرع، طلاباً وموظفين وأساتذة، من نشاط ترفيهي في «مؤسسة عاهدة البيسار الخيرية الاجتماعية» (أبي سمراء). فهذا اليوم قد ترك في نفوس الجميع الفرح والذكرى الانسانية الطيبة.

«يُعتبر العمل التطوعي من أجل تعميق الانتماء، المواطنة، الإيثار، من أهم ما يُربى على أساسه الطالب الجامعي لا سيما المتخصص في «العلوم الاجتماعية». فهذه العلوم تضع طلابها في احتكاك مباشر مع الناس بمختلف تلاوينهم، وتطلب منهم التعمق في فهم بيئاتهم الاجتماعية وقراءتها وتحليلها، بهدف النماء والرفاه الإنساني».

«إن تدريب الطلاب في «الخدمة الاجتماعية»، من خلال الأعمال التطوعية التي تصقل معارفهم بالمجتمع، تعمق ارتباطهم فيه، وتنمي علاقاتهم بالإنسان، والأهم من كل ذلك تزيد من الفرح والسرور على المستوى الذاتي».

«ومن المبادرة الذاتية المرتبطة بالقيم الأخلاقية والدينية، للتطبيق المرتبط بالمواطنة والانتماء الإنساني، هو ما تسعى إلى تحقيقه «العلوم الاجتماعية» لا سيما في مواد «الخدمة الاجتماعية»».

وعليه،  «تتمنى الإدارة أن يجري تطبيق هذه المواد في شقها الميداني من خلال التدريب على العمل التطوعي لطلاب المعهد في المؤسسات الرعائية المتنوعة، لاكتساب الخبرات والمساهمة المواطنية الحقيقية للشباب الجامعي في مساعدة الضعفاء من أبناء وطنهم».

Loading...