طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

بين وزارة السياحة والغرفة: «الركن الذكي/ السياحة الرقمية» منارة تضيء على كنوز لبنان من طرابلس الكبرى

دبوسي متوسطاً كيدانيان و كرامي

كيدانيان: دبوسي دائماً سبّاق ومبادر

كرامي أثنى على مسيرة الريادة في الغرفة

دبوسي: مشاريع إستثمارية وطنية وعربية وإقليمية من طرابلس

رئيس «غرفة طرابلس والشمال» توفيق دبوسي إستقبل وزير السياحة أواديس كيدانيان والنائب فيصل كرامي، بحضور نائب رئيس الغرفة إبراهيم فوز وأمين المال بسام رحولي.

دبوسي

الرئيس توفيق دبوسي قال ان اللقاء تمحور حول «المشاريع الإستثمارية الوطنية الإجتماعية العربية الإقليمية الدولية في لبنان من طرابلس الكبرى، حيث يندرج «الركن الذكي/السياحة الرقمية» في سياق تلك المشاريع التي تضمنتها «إتفاقية الشراكة» المبرمة بين الغرفة ووزارة السياحة ممثلةً بالوزير أواديس كيدانيان وبحضور النائب  فيصل كرامي».

كرامي

نائب طرابلس فيصل عمر كرامي أثنى على «مسيرة الريادة التي تتصف بها «غرفة طرابلس»، والدور القيادي الذي يتحلى به الرئيس دبوسي، وأعضاء مجلس الإدارة»،

وقال: «في طرابلس مصادر غنى عديدة لا سيما رجالاتها وقيادييها، والرئيس دبوسي، بما يمتلك من مكانة وحضور ورؤية واسعة الآفاق، هو أحد قاماتها».

كيدانيان

الوزير أواديس كيدانيان قال: «لقد إعتدت على زيارة «غرفة طرابلس» وعلى عقد اللقاءات مع الرئيس دبوسي، والإطلاع على مختلف المشاريع التي يُطلق الواحدة منها تلو الأخرى، وعلى مرتكزاتها،

واليوم أسجل إعجابي بخطوات جديدة ومتقدمة يخطوها الرئيس دبوسي حيث يتحفنا بإطلاق «ركن ذكي/للسياحة الرقمية» في مقر الغرفة»،

كيدانيان أضاف: «الرئيس دبوسي دائماً سبّاق ومبادر بتنفيذ المشاريع الوطنية».

مجسم «نحو طرابلس عاصمة إقتصادية»

وقدم دبوسي للوزيرين كيدانيان وكرامي:

مجسم نحو «طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية»،

تبعها جولة على مختلف مشاريع الغرفة،

ثم قص شريط إطلاق «مركز الركن الذكي للسياحة الرقمية».

إنطباعات للوزيرين:

كيدانيان

إثر إنتهاء الزيارة، أدلى الوزير كيدانيان بتصريح جاء فيه:

«ما شاهدته من مشروع يتعلق بالركن الذكي في «غرفة طرابلس» أرى فيه مدماكاً أساسياً للتعاون ونقطة إلتقاء للسواح بإمكانهم الإطلاع على أي موقع سياحي أو ديني أو أثري، كما يمكنهم زيارة تلك المواقع إفتراضياً قبل زيارتها ميدانياً».

كرامي

النائب فيصل عمر كرامي أعرب عن: «التقدير لإنجازات «غرفة طرابلس والشمال» وهم في الحقيقة أناس محبين لمدينتهم ووطنهم ونحن نقف إلى جانبهم بكل إمكانياتنا». وفيما يتعلق بالمشروع الإستثماري الكبير قال كرامي:

«نحن سنحمل هذا الملف بكل أمانة إلى المجلس النيابي لتشريعه وإطلاقه».

«الموضوع طويل الأمد وسيأخذ جهداً كبيراً، ولكن مشوار الألف ميل يبدأ بخطوة بدأتها «غرفة طرابلس» ونحن سنكمل الطريق معها إن شاء الله تعالى».

Loading...