طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

أول تحفظ دولي على صدقية الموازنة… «ستاندارد آند بورز» للتصنيفات: نقدر العجز في 2019 بـ 10%

يوم الأحد 26/5/2019 وبعد 19 جلسة وأكثر من 100 ساعة من النقاش والدراسات والاقتراحات أقرت الحكومة الموازنة بعجز 7.60%.

ويوم الإثنين 27/5/2019 دعا الرئيس سعد الحريري مجلس الوزراء للإنعقاد في قصر بعبدا لإجراء قراءة نهائية قبل إحالة الموازنة إلى المجلس النيابي.

حضر رئيس الجمهورية ميشال عون وترأس الجلسة وأُقِرت الموازنة مع تخفيض شكلي للعجز من 7.6 إلى 7.59%.

تحفظ دولي

وأول رد فعل دولي متحفظ صدر عن مؤسسة للتصنيف الدولي صدر عن «وكالة ستاندرد آند بورز غلوبال» للتصنيفات الإئتمانية التي قالت أن خفض العجز كما أُقِر قد لا يكون كافياً لإستعادة الثقة ببلد مثقل بالديون(!!!)

وكانت «وكالة ستاندرد» قد وضعت لبنان عند تصنيف B- (ب سلبي).

مُحَلِّلة شؤون لبنان الرئيسية لدى «ستاندرد آند بورز» السيدة «ذهبية سليم جوباتا» قالت:

«الإعلان (عن خفض ‏العجز إلى 7.59% من أكثر من 11% العام الماضي) قد لا يكون كافياً في حد ذاته لتحسين ثقة المودعين ‏والمستثمرين غير المقيمين، والتي تراجعت في الأشهر الأخيرة‎».

وأضافت: «أن عدم تحقيق الهدف الجديد أمر وارد، خصوصاً أن أي إجراءات لخفض التكاليف ستطبق فقط في النصف ‏الثاني من العام»‎.‎

وقالت «جوباتا»:

«تشير تقديراتنا إلى عجز مالي في 2019 عند نحو 10%… في غياب تعزيز جوهري ‏للإيرادات وإجراءات خفض النفقات،

نتوقع أن تواصل نسبة الدين العام للبنان الارتفاع لتتجاوز 160% من ‏الناتج المحلي الإجمالي بحلول 2022 من 143% في 2018»

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.