طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

أزمة جمّال ترست بنك: أموال المودعين بخير

نفت إدارة مصرف جمّال ترست بنك الاتهامات التي ساقها مكتب مراقبة الأصول الأجنبية في وزارة الخزانة الأميركية (أوفاك)، حول تسهيل المصرف عمليات مالية لصالح حزب الله. وأكدت الإدارة في بيان لها يوم الجمعة 30 آب، أن البنك «ملتزم بقواعد وأنظمة مصرف لبنان، وكذلك بالقواعد واللوائح الدولية المتعلقة بمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب. وهو أمر لا يتساهل به المصرف». لافتة النظر إلى أنها ستتخذ كافة التدابير لحماية مصالح المودعين.
سلامة
أكد حاكم مصرف لبنان رياض سلامه، بأنه قد تابع وسيستمر بمتابعة التطورات المتعلقة بقضية «جمال تراست بنك». وشدد في بيان، على أنّ «كل الودائع الشرعية تبعا للقانون اللبناني ولتعاميم مصرف لبنان مؤمنة بمواعيد استحقاقاتها كما سبق وأعلن، وهو يطمئن الى حسن سير الأمور».
صفير
وأوضح رئيس جمعية المصارف سليم صفير، بعد لقائه الرئيس ميشال عون، أنه عرض للواقع المصرفي في ضوء التطورات الاقتصادية الأخيرة «كما بحثنا في السبل الكفيلة بمعالجة هذه الأوضاع»، وقال: «ونقلت إلى فخامة الرئيس ملاحظات ووجهات نظر الهيئات الاقتصادية حول الأفكار المطروحة في مجال الإصلاحات الاقتصادية، وضرورة ألّا تكون مركزة فقط على مجالات محددة دون مجالات اخرى».
وأضاف صفير: «أطلعني فخامة الرئيس على الافكار التي ستتم مناقشتها في اجتماع يوم الاثنين، ونحن سوف ندرسها ونضع ملاحظاتنا ووجهة نظرنا. كما تطرقنا ايضا إلى موضوع مصرف «جمال ترست بنك» والقرار الأميركي بفرض عقوبات بحقه. إن الجمعية تعكف على دراسة هذا الموضوع، ولكن ما يهمني تأكيده هو أن كل مصالح المودعين وحقوقهم محفوظة، ونعمل مع مصرف لبنان على استدراك الخطوات المقبلة في هذا الصدد. ولقد تلقينا تأكيدًا من الجانب الاميركي حول عدم وجود مصارف لبنانية أخرى موضوعة على جدول العقوبات، خصوصًا أن كل المصارف اللبنانية ملتزمة، وبإشراف من مصرف لبنان، بالأنظمة والقوانين المرعية، وأؤكد ألّا صحة لكل الشائعات حول وجود عقوبات أميركية على مصارف لبنانية اخرى، وقد وجدت لدى فخامة الرئيس كل متابعة واهتمام، ونحن نثق بحكمته».
جمعية المصارف
من جهتها، أصدرت جمعية المصارف في لينان بياناً جاء في: «تعرب الجمعية عن أسفها حيال إدراج وزارة الخزينة الاميركية مصرف جمال ترست بنك على لائحة العقوبات «أوفاك». وتؤكد أن هذا الإجراء لن يؤثر على القطاع المصرفي بأيّ شكلٍ كان. وتؤكّد مجدّدًا التزام القطاع المصرفي بالقواعد العالمية واللبنانية المرعيةَ الإجراء. وتطمئن على سلامة أموال المودعين لدى جمال تراست بنك وتنوّه بقدرة مصرف لبنان على اتّخاذ كلّ التدابير اللازمة لمعالجة الوضع، مثلما كان قد حصل في مواقف سابقة».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.