طرابلس لبنان - سياسية مستقلة

45 سنةً… وتستمر حرةً (التمدن الثقافي)

في 7 شباط 2003 أصدرت «التمدن»، إلى جانب عددها الأسبوعي المعتاد، ملحقاً ثقافياً، استمر بالصدور بشكل منتظم مع العدد الأول من كل شهر طوال العامين 2003 و 2004، وقد أشرف على محتواه الأديبان   د. هدية الأيوبي ود. محمود عثمان. في هذه الصفحة ننشر بعضاً من هذه الملاحق في صفحاتها الأولى. ومما جاء في افتتاحية الملحق الأول ما يلي: «التمدن الثقافي» ليس ملحقاً، والثقافة ليست ملحقة، وكذلك الادب والشعر فهما المنبعان الصافيان، وهما الرائدان والمثقف سواء أكان شاعراً أم أديباً أم ناقداً هو السبّاق والمبدع، الرائي والمكتشف، الساحر المدهش والممتع. و«التمدن الثقافي» تجربة جديدة نقدمها الى القارىء، تطمح الى ملء الفراغ القائم على الساحة الثقافية في طرابلس والشمال، وهي تصبو الى أن تكون منبراً حُراً للمواهب والطاقات التي يزخر بها مجتمعنا اللبناني، والشمالي بخاصة، والتي لم يُكشف عنها النقاب، وأَغلق في وجهها الابواب سماسرة الفكر وتجار الثقافة ورؤساء المافيات الثقافية الذين يمارسون احتكارهم في بعض الصحف اللبنانية.

Loading...